أكد الشاب المصري المعتدى عليه في الكويت وليد صلاح أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة

الداخلية,وزير الداخلية,المصري,مجلس الوزراء,الأمن,الكويت,كويتي,كوتي يعتدي علي مصري

السبت 31 أكتوبر 2020 - 21:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

المصرى المعتدى عليه بالكويت: سيتم تطبيق القانون

واقعة اعتداء كويتي علي شاب مصري
واقعة اعتداء كويتي علي شاب مصري

أكد الشاب المصري المعتدى عليه في الكويت وليد صلاح، أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي أنس الصالح، أكد أنه سيتم تطبيق القانون على المواطن الكويتي الذي اعتدى عليه، وأضاف الشاب وليد صلاح - في تصريح لمدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط في الكويت مساء اليوم الأحد - أنه لم يبادل المواطن الكويتي الاعتداء، احتراما لكبر سنه ووجود أسرته برفقته.



وأعرب عن شكره لمدير جمعية ناصر الأحمد التعاونية التي يعمل بها،لتضامنه معه، وتهديده بالاستقالة في حالة عدم حصوله على حقوقه كاملة، كما أعرب عن شكره لرجال القنصلية المصرية في الكويت لسرعة تواصلهم معه.

كويتي يعتدي بالضرب على مصري

و في واقعة مؤسفة بدولة الكويت تعرض مصري، يعمل كاشير بجمعية صباح الأحمد، للاعتداء بالضرب من قبل مواطن كويتي، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للواقعة أظهر المواطن الكويتي ملوحًا بيده للمواطن المصري، وبعدها تعدى عليه ضربًا على رأسه، ثلاث مرات.

وظهرت في الفيديو سيدة تقف بجانبه تحاول الإمساك بيده، في محاولة منها لتهدئة الموقف، وتدخل الأمن الموجود وأحد الزبائن الموجودين في المكان نفسه.

وتعقيبًا على هذا الموقف تقدم ناصر ذعار العتيبي، رئيس جمعية “صباح الأحمد”، باستقالته، تعبيرًا عن استيائه وغضبه الشديد بسبب ضياع حق المواطن المصري، معلنًا استقالته.

وقال ناصر العتيبي، في تسجيل صوتي له: "ضغوط قبلية أو ضغوط عائلية، ما نقدر نرد حقوقكم لكم، لذلك والله مافيكم خير إذا قعدتم في هذه الجمعية، كل ما يهان واحد عندنا، يدق علينا فلان ولا علان، ويضغط على المسكين بأبسط الأمور".

وأضاف رئيس الجمعية: "حتى ما عطاه 100 دينار ولا 50 دينار، حتى سلام مو راضي يسلم على راسه، يقولوا مجنون، وين المجنون هذا.. حسبنا الله ونعم الوكيل، في اللي يمد ايده على واحد مسكين ومستضعف كعياله".

وتابع العتيبي: "المسكين هذا مين يواسيه، هذا المسكين أمانة في رقابنا يوم القيامة، ولا أتشرف بوجودي في هذه الجمعية يستقوون على الضعيف".

وأختتم حديثه في الرسالة الصوتية قائلًا:"مجنون يروح مستشفى المجانين ما يقعد يهين، كل ما صار مشكلة جانا ضغط من ناحية ما، وين أودي وشي من الله عز وجل".