قال المهندس محمد السباعي المتحدث باسم الموارد المائية والري: نحن دائما متمسكون بالأمل.. المزيد

مصر,السودان,سد النهضة

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 09:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

موقفنا لم يكن ضعيفا..

الري: لن نفرط في نقطة مياه واحدة

سد النهضة
سد النهضة

قال المهندس محمد السباعي، المتحدث بِاسم الموارد المائية والري: "نحن دائمًا متمسكون بالأمل، ولذلك نستمر في المفاوضات، وتم تحديد بعض الأولويات المتعلقة بالنقاط القانونية والفنية المتعلقة بأزمة سد النهضة، وأهمها آلية فض التنازعات".



وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج على مسؤوليتي، المذاع على قناة صدى البلد: "هناك تخوفات من الجانب السوداني والمصري بالناحية الفنية، وموقف مصر لم يكن ضعيفًا يومًا ما ولن يكون، مصر دولة قوية والقيادة السياسية لن تفرط فى نقطة مياه".

وتابع: "جار تحديد موعد لبدء المفاوضات بشأن سد النهضة، وقادرون على تحقيق أهدافنا من المفاوضات ونحن متابعتنا ليست إعلامية ولكنها فنية بالمقام الأول، وأعلنا بالأمس أن مخزون مصر من المياه في بحيرة السد في الحدود الآمنة، والفيضان يبدأ فى دول المنبع في شهر 5 ويبدأ في مصر في شهر أغسطس، وهناك مصادر رصدت سقوط الأمطار في بلاد المنبع والفيضان هذا العام من المتوسط وفوق المتوسط والتنبؤات تقول إن الفيضان هذا العام مبشر".

وأكمل: "لم تحدث حتى هذه اللحظة أزمة فى المياه بأى من المحطات، والخطط الموضوعة للتعامل مع الموارد المائية لتوفير المياه اللازمة للاستخدام، الموقف مختلف في مصر عن نظيره في السودان، لأنه تم تفريغ السدود السودانية استعدادا للفيضان، وعندما بدأت إثيوبيا في ملء سد النهضة بدون التنسيق مع مصر والسودان حدثت الأزمة في السودان".

وأكد أن السيناريو الأسوأ في عدم الوصول إلى التوصل لاتفاق هو قرار الدولة، ونحن لا نواجه حتى الآن أزمة مائية ونتعامل مع كل السيناريوهات.

السودان يعلن ارتفاعًا مفاجئًا في مستويات الأنهار الثلاثة

وأعلنت هيئة مياه ولاية الخرطوم، أمس السبت، ارتفاعًا مفاجئًا في مستويات الأنهار الثلاثة بالعاصمة السودانية الخرطوم، ما أدى إلى انخفاض إنتاجية المياه النقية في عدد من المحطات، خاصة محطة تنقية مياه الخرطوم بحري، وذلك بعد إعلان إثيوبيا، الأسبوع الماضي، اكتمال الملء الأولى لبحيرة سد النهضة بمقدار 4.9 مليار متر مكعب، ما أدى إلى انخفاض محدود في مناسيب النيل الأزرق في السودان، قبل أن تعود الأوضاع للتحسن.

وأكدت الخرطوم، ضرورة التزام كل الأطراف بالامتناع عن اتخاذ أي إجراءات أحادية، من شأنها إعاقة عملية التفاوض بشأن سد النهضة.