بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني فولودومير زيلينسكي حل الصراع في شرق أوكرانيا وذلك قبل وقت

روسيا,البرلمان,انتخابات,الانتخابات,أوكرانيا,بوتين,الكرملين

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 10:23
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بوتين وزيلينسكي يبحثان حل الصراع في شرق أوكرانيا

الرئيس الروسي
الرئيس الروسي

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأوكراني فولودومير زيلينسكي، حل الصراع في شرق أوكرانيا، وذلك قبل وقت قصير من دخول هدنة جديدة حيز التنفيذ في منطقة الصراع.



وحسب ما أعلن الكرملين، اليوم الأحد، فقد طالب بوتين زيلينسكي، بعدم الالتزام باتفاقيات السلام الحالية بالتصريحات وحسب، بل أن يتبع ذلك بأفعال.

وأعرب الرئيس الروسي عن قلقه حيال التصريحات الأخيرة الصادرة في أوكرانيا والمتعلقة برغبة كييف في إعادة التفاوض على خطة السلام على أجزاء.

ويدخل اتفاق وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا حيز التنفيذ بحلول الساعة الحادية عشرة ودقيقة مساء اليوم بتوقيت وسط أوروبا (الساعة الثانية عشرة مساء ودقيقة بالتوقيت المحلي).

وأوضح الكرملين أن الرئيسين أشادا بالجهود الإضافية التي تم بذلها من أجل إنهاء الأعمال القتالية، وطالبا بمشاركة أقوى لمجموعة اتصال أوكرانيا من أجل تسوية فعالة للأزمة.

وتابع الكرملين أن بوتين أوضح مرة أخرى أنه يجب إعطاء الأولوية لتطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها في قمة أوكرانيا الأخيرة التي انعقدت في باريس في التاسع من ديسمبر الماضي.

وفي هذا الصدد، انتقد بوتين قرار البرلمان الأوكراني الصادر في الخامس عشر من الشهر الجاري بشأن الانتخابات البلدية في الجمهورية السوفيتية السابقة، مشيرا إلى أن القرار يتعارض مع الاتفاقات ويهدد عملية السلام.

تجدر الإشارة إلى أن من المقرر إجراء الانتخابات البلدية في المناطق الخاضعة لسيطرة حكومة كييف في الخامس والعشرين من أكتوبر المقبل مع استثناء المناطق الخاضعة لسيطرة الانفصاليين.

يشار إلى أن قوات الحكومة الأوكرانية تقاتل المتمردين المدعومين من روسيا في منطقة دونباس الغنية بالمعادن، منذ ربيع 2014، وحسب تقديرات الأمم المتحدة، فقد سقط منذ بداية القتال نحو 13 ألف قتيلا حتى الآن.

وتم إبرام خطة للسلام في مينسك في عام 2015 بوساطة ألمانية فرنسية، وتنص الاتفاقية على أن يعقب وقف إطلاق، إجراء انتخابات وإعادة الدمج التدريجي للمنطقة في أوكرانيا. 

وكان بابا الفاتيكان البابا فرنسيس قال اليوم إنه يصلي من أجل أن يتم الالتزام تماما بالاتفاق الجديد لوقف إطلاق النار الخاص بشرق أوكرانيا، مما يمهد الطريق أمام مصالحة "طال انتظارها وهناك حاجة شديدة لها".

وتسعى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى دعوة بوتين وزيلينسكي إلى المشاركة في قمة أخرى بعد قمة باريس.