أكد الكاتب عماد الدين أديب أنه كأي مواطن مصريلن يثق بإثيوبيا حتى إذا قامت الآن بإعطائناأوراق بيضاء لكي تضع

السيسي,مصر,قضية,الإرهاب,الرئيس السيسي,الأمن,إثيوبيا,عماد أديب

السبت 24 أكتوبر 2020 - 19:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| عماد أديب: إثيوبيا تريد أن تتحكم بمصر

غماد أديب
غماد أديب

أكد الكاتب عماد الدين أديب، أنه كأي مواطن مصري لن يثق بإثيوبيا حتى إذا قامت الآن بإعطائنا أوراق بيضاء، لكي تضع مصر فيها ما تشاء من شروط وبنود ممكنة وغير ممكنة، وقامت بالإمضاء عليها وقدمتها للأمم المتحدة، موضحا أن موقفه  مبني من استقراء الموقف الإثيوبي خلال 9 سنوات مفاوضات بشأن سد النهضة، مشيرًا إلى أنه لا يوجد موقف موحد من أديس أبابا طيلة السنوات الأخيرة من المفاوضات



وأشار عماد أديب، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية إيمان الحصري، ببرنامج "مساء dmc"، المذاع على فضائية "dmc"، مساء أمس السبت، إلى أن أثيوبيا لا تريد الوصول إلى اتفاق حول سد النهضة، ولكنها تريد أن يكون لها اليد العليا على مصر، خاصة أن إثيوبيا لا توجد لديها أي مشاكل في المياه، ورغم ذلك تضع الكثير من العقبات والأزمات في مفاوضات سد النهضة. 

وتساءل أديب: إذا توصلت مصر إلى اتفاق مع إثيوبيا حول سد النهضة، فهل يمكن أن تلتزم إثيوبيا بهذال الاتفاق؟؟ معقبًا: "لا يوجد مخلوق على ظهر وجه الأرض يستطيع الإجابة على هذا السؤال، لكن بناء على استقراء الموقف الإثيوبي، يؤكد بأن أديس أبابا لن تلتزم بأي أتفاق".

السيسي يبحث مستجدات أزمة سد النهضة مع نظيره الجنوب أفريقي

وفي سياق منفصل، تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء اأمس، اتصالًا هاتفيًا من الرئيس سيريل رامافوزا، رئيس جمهورية جنوب إفريقيا. وصرح المتحدث الرسمي بِاسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، بأن الاتصال تناول متابعة تطورات ملف سد النهضة في إطار ما تم مناقشته خلال القمة الأفريقية المصغرة الأخيرة، كما تم تبادل الرؤى بشأن آخر مستجدات القضية الليبية.

وجدد الرئيس السيسي التأكيد على الثوابت المصرية بشأن سد النهضة، خاصةً ما يتعلق ببلورة اتفاق قانوني مكتمل الجوانب بين الأطراف المعنية حول قواعد ملء وتشغيل السد، ورفض أي عمل أو إجراء احادي الجانب من شأنه المساس بحقوق مصر في مياه النيل.

ومن جانبه، أعرب الرئيس رامافوزا عن التطلع لاستمرار التنسيق المكثف بين البلدين بشأن قضية سد النهضة، وصولاً إلى اتفاق عادل ومتوازن لجميع الأطراف بشأن هذا الملف الحيوي.