حياة زوجية استمرت على مدار 8 سنوات بين الزوجين سيد ومنال اسم مستعار نتج.. المزيد

حوادث,قتل,الجيزة,#جنس

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 01:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حرق أعضائها التناسلية

كان نايم جنبهم.. شاب يقتل زوجته بعد ممارستها للجنس مع أبيه

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

حياة زوجية استمرت لمدة 8 سنوات، بين سيد ومنال، نتج عنها إنجاب طفلين، ويعيش الزوجان بمنطقة الوراق، مع أبناء الرجل الأربعة من زوجته السابقة ووالده في شقة مكونة من غرفتين، إلا أن الشجار كان روتين الحياة اليومية، حيث اعتاد سيد على ضرب زوجته منال بسبب الخلافات على مصاريف المنزل وعدم التزامها بتحقيق متطلبات زوجها؛ لتهرب منال من بيت الزوجية إلى إحدى محافظات الصعيد.



علم سيد بارتباط زوجته بعلاقة غير شرعية برجل من الصعيد، وذهب لإحضارها وعاد بها إلى منزلهما بمنطقة الوراق؛ ليستمر في تعذيبها لمدة 3 أشهر كاملة، مارس خلالها أبشع أنواع العنف الجسدي ضد زوجتها، حارقًا أماكن حساسة في أعضائها التناسلية.

زوجته تمارس الرذيلة مع أبيه

وفي أحد الأيام، استيقظ سيد من نومه في العاشرة مساء، ليتفاجأ بأصوات وهمهمات غريبة، ليجد زوجته في حُضن أبيه يمارسان الرذيلة، وادعيا النوم؛ ليقرر سيد (المتهم) اصطحاب الأطفال للغرفة الأخرى، وعاد إلى أبيه وزوجته، مسددًا طعنة في بطن منال المجني عليها، أما الأب ظل يصرخ مرددًا: "هي اللي غوتني، أنا معملتش حاجة، هتضيع نفسك عشانها، إحنا نخلص من جثتها، وكأن مفيش حاجة حصلت"، لترتعش يد سيد ويرفض قتل أبيه.

ظلت منال، تنزف جراء الطعنة ساعتين، مستعطفة زوجها لإنقاذها، ليقوم حماها بكتم أنفاسها وخنقها بـ"إيشارب"، خوفًا من فضح علاقتهما، بعدما مارسا الرذيلة عدة مرات، قبل يوم ارتكاب الجريمة؛ لتلفظ أنفاسها الأخيرة، وهي غارقة في دمائها.

تفاصيل هذه الجريمة أكدتها تحقيقات فريق نيابة حوادث شمال الجيزة الذي ضم كل من عمرو عباس، مدير النيابة، ومحمد طلبة ومحمد خليفة وكيلا أول النيابة، واعترف المتهم بارتكاب جريمته، قائلًا: "عاشت مع راجل تاني لما هربت من البيت، سامحتها ورجعتها بس خانتني مع أبويا وأنا نايم جنبهم على نفس الفرش قتلتها وخلصت منها".

النيابة تأمر بتحويل الأب والزوج إلى المحاكمة الجنائية

وأمرت النيابة العامة بحبس الزوج على ذمة التحقيقات؛ لاتهامه بقتل زوجته بعد اكتشافه علاقتها الجنسية بوالده، والذي ساعده في قتلها خوفًا من فضح علاقتهما، وقررت أيضًا حبس الأب أيضا لاشتراكه في الجريمة.

وبعد تسلم تقارير الجهات الفنية حول الصفة التشريحية للمجني عليها من الطب الشرعي، والأدلة الجنائية حول آثار الدماء وسلاح الجريمة، قررت نيابة حوادث شمال الجيزة إحالة الزوج ووالده إلى المحاكمة الجنائية.