كشف البابا تواضروس بابا الكنيسة وبطريرك الكرازة المرقسية أنه سيتم إعادة افتتاحإيباراشية البابا والتي تضم الق

القاهرة,الإسكندرية,الكنائس,إصابة,الأقباط,البابا تواضروس,تواضروس

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 11:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاجل| إعادة فتح الكنائس في القاهرة والإسكندرية

البابا تواضروس
البابا تواضروس

كشف البابا تواضروس بابا الكنيسة وبطريرك الكرازة المرقسية، أنه سيتم إعادة افتتاح إيباراشية البابا والتي تضم القاهرة والإسكندرية، رسميا للصلاة يوم 3 أغسطس المقبل، كما أنه تقرر الفصل في اتخاذ القرارات لإعادة الصلاة في الكنائس وفقا لرأي الأسقف فيها، حيث هناك محافظات سجلت صفر إصابات بفيروس كورونا بالفعل، ومن ثم الأسقف هو المسؤول بعد دراسة الوضع على إعادة الافتتاح مرة آخرى.



وأوضح البابا تواضروس، خلال لقاء مصور على قناة extra news، سيتم إذاعته اليوم: "محبيناش يكون قرار عام، جينا في القاهرة والإسكندرية طبعا فيها تجمعات كبيرة وأجلناها أسبوعين، لقنيا الأرقام لسه متزايدة، وقلنا أخر مرة هنمد لغاية 3 أغسطس لقينا الأرقام في النازل، وأتمنى أن يكون ذلك مستمرا مع المسؤولية الشخصية لكل واحد، وسيتم فتح الكنايس بس بحساب".

حقيقة إصابة البابا تواضروس بفيروس كورونا

وفي سياق منفصل، نفى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، في وقت سابق، صحة ما تردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إصابته بفيروس كورونا، وأجاب، ردًا على سؤال حول مدى صحة إصابته بفيروس كورونا المستجد إنها شائعات كاذبة.

ومن جانبه، أكد القس بولس حليم، المتحدث بِاسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن البابا تواضروس الثاني بخير وصحة جيدة، مضيفًا أنه يمارس عمله الرعوي ويتابع كل أمور الخدمة وأنه لا صحة إطلاقًا لما يتردد حول صحته.

الكنائس تعلن الحداد بعد صلاة أول جمعة في آيا صوفيا

وكانت العديد من الكنائس على مستوى العالم دعت لإعلان الحداد، وذلك بعد إقامة أول صلاة جمعة في آيا صوفيا بعد تحويله لمسجد، بموجب قرار من المحكمة الإدارية التركية، حيث كانت آيا صوفيا كاتدرائية في عهد البيزنطيين، وحولها محمد الفاتح لمسجد في عهد الدولة العثمانية، ليعود مصطفى كمال أتاتورك في عهد الدولة الحديثة ويحولها لمتحف.

الكنائس تدق الأجراس حدادًا على الصلاة في آيا صوفيا 

ودقت الكنيسة اليونانية أجراسها، أمس، حدادًا على إقامة أول صلاة جمعة في آيا صوفيا بعد تحويله، كما قامت السلطات اليونانية بتنكيس الأعلام، حسبما أفادت صحيفة Greece City Times اليونانية.