تسبب الموهبة الشابة كيليان مبابي مهاجم فريق باريس جيرمان الفرنسي في كتابة نهاية حزينة لمسيرة المدافع الفرنسي

باريس سان جيرمان,الدوري الفرنسي,مبابي,كأس فرنسا,سانت إيتيان

السبت 15 أغسطس 2020 - 07:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مبابي يكتب فصلًا حزينًا لنهاية مسيرة قائد سانت ايتيان مع الكرة

تسبب الموهبة الشابة كيليان مبابي، مهاجم فريق باريس جيرمان الفرنسي، في كتابة نهاية حزينة لمسيرة المدافع الفرنسي لويك بيران، قائد فريق سانت ايتيان الفرنسي، مع كرة القدم بعد مسيرة امتدت 17 عامًا، وذلك خلال مباراة الفريقين التي أقيمت اليوم الجمعة، في نهائي كأس فرنسا، في أول مباراة رسمية تقام في فرنسا بعد توقف الحياة الرياضية بالبلاد بسبب فيروس كورونا.



اليوم، يكتب قائد سانت ايتيان فصله الأخيرة مع كرة القدم بعد مسيرة امتدت 17 عامًا مع الفريق الذي خرج بين صفوفه، والذي توج مسيرته بشارة القيادة منذ سنوات تتويجًا لجهوده مع الفريق والتي بدأت عام 2003، وتوجت مجهوده بكأس الرابطة الفرنسية عام 2012، كأول بطولة يحصل عليها عملاق فرنسا منذ 31 عامًا، حيث سيعلن اللاعب اعتزاله عقب مباراة الفريق في نهائي الكأس أملًا في التتويج.

في الدقيقة 26 من زمن المباراة استلم مبابي الكرة لبناء هجمة للفريق العاصمي من أجل إضافة هدف ثانٍ يعزز به النتيجة بعد تقدمه بهدف أحرزه نيمار، إلا أن بيران ظهر فجاءة وفي تدخل غير مسؤول حول مجرى حياته إلى نهاية حزينة لم يكن يتمناه بسبب تدخل تقنية “var” والتي قررت أن التدخل عنيف يستحق الطرد المباشر، ليُشهر الحكم كارت أحمر في وجه قائد سانت ايتيان.

 

 

حلم تحول لكابوس، كيف هذا؟! ماذا حدث؟! جئت على أمل حمل الكأس وإنهاء مسيرتي بإنجاز كبير، أتكون هذه النهاية؟! الطرد!! هذا ما حدث به بيران نفسه خطأ صغير أنهى به حياته الكروية بشئ سلبي سيظل محفور في الأذهان ومكتوب في تاريخ القائد الكبير لعملاق فرنسا وصاحب أكبر عدد  من ألقاب الدوري الفرنسي.

تم تصعيد القائد في سن 18 عامًا بعد ظهور جيد مع منتنخبات فرنسا السنية، وكان فريقه وقتها في الدرجة الثانية الفرنسية، ونجح في أول موسم له في قيادته للتأهل والعودة لمسابقته المحببة الدوري الفرنسي.

شارك اللاعب لويك بيرين مع فريقه منذ 2003 وحتى الآن، 470 مباراة، وضعته في المرتبة الثالثة للاعبين التاريخيين في النادي من حيث المشاركة بفارق 19 مباراة عن روبرت هيربين والذي لعب من 1957 حتى 1974 بالفريق الفرنسي، والمتصدر رينييه دومينجو والذي لعب في الفترة 1949 إلى 1964 في 518 مباراة.

قائد سانت ايتيان نال كأس الرابطة عام 2012 مع فريقه، وقاده للعب في اليورباليج أعوام 2009 و2014 و2015 و2016 و2017 وهذا العام وكان أفضل انجازاته ثمن نهائي البطولة عام 2009 والخسارة أمام فيردير بريمين الألماني بهدف في ألمانيا، والتعادل بهدفين لمثلهمما في فرنسا.

برين في منتخب فرنسا

وضم ديديييه تشامب، المدير الفني لمنتخب فرنسا، والمتوج بمونديال 2018،  لويك بيرين لمعسكرات المنتخب في مباريات ودية عقب مونديال 2014، ولكنه لم يشارك في أي لقاء تواجد فيه وبقى على مقاعد البدلاء في 4 لقاءات.