تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم الجمعة اتصالاهاتفيامن فلوديمير زيلينسكي رئيس جمهورية..المزيد

السيسي,الرئيس السيسي,أوكرانيا,السفير بسام راضي

الخميس 6 أغسطس 2020 - 12:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السيسي يبحث مع نظيره الأوكراني القضية الليبية

السيسي ونظيره الأوكراني
السيسي ونظيره الأوكراني

تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم الجمعة، اتصالًا هاتفيًا من فلوديمير زيلينسكي، رئيس جمهورية أوكرانيا، وتناول الاتصال  بعض موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث أكد الرئيس  السيسي، تقدير مصر للتطور الذي تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين خلال الفترة الأخيرة، لا سيما في القطاعات الاقتصادية والتجارية والسياحية، وذلك حسبما صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية.



وقال بسام راضي، المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، في بيان له، إن الرئيس الأوكراني أشاد بالروابط الوثيقة بين البلدين، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع مصر، لما تمثله من ركيزة محورية لاستقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية، فضلاً عن تطلعه لمواصلة التنسيق والتشاور مع مصر لتطوير التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين بما يساهم في تحقيق مصالحهما.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاتصال تناول أيضًا تبادل وجهات النظر بالنسبة لعدد من الملفات الإقليمية، كالقضية الليبية وعملية السلام.

وأشار إلى أن الرئيس الأوكراني  ثمن الجهود المصرية ذات الصلة للتوصل إلى حلول سياسية لمختلف الأزمات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط..

السيسي يبحث مع رئيس وزراء اليونان تطورات القضية الليبية  

وفي سياق آخر تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء أمس الخميس، اتصالًا هاتفيًا من رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس، والاتصال تناول التباحث حول بعض الملفات الإقليمية في مقدمتها تطورات القضية الليبية، واستعرض الرئيس السيسي ثوابت ومحددات الموقف المصري تجاه الأزمة في ليبيا، لا سيما فيما يتعلق بتقويض التدخلات الأجنبية غير المشروعة في الشأن الليبي، والتي تزيد من تفاقم الأوضاع الأمنية علي نحو يؤثر على استقرار المنطقة بالكامل، وذلك حسبما صرح المتحدث الرسمي بِاسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي.

وأشاد رئيس الوزراء اليوناني بالجهود المصرية المخلصة وجهودها الدؤوبة الرامية إلى تسوية النزاع، واستعادة السلام في كافة الأراضي الليبية.

وأشار إلى  أهمية العمل على العودة إلى المسار السياسي كحل أصيل للأزمة الليبية، وذلك بما يتسق مع القرارات الأممية ذات الصلة ومخرجات مؤتمر برلين، مع رفض أى تدخل خارجي في هذا الخصوص.