وجه الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول رسالة قاسية للإنجليزي فرانك لامبارد مدرب نادي تشيلسي وذ

ليفربول,مانشستر يونايتد,كلوب,المباراة,تشيلسي

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 10:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كلوب يوجه رسالة قاسية لفرانك لامبارد.. والأخير يرد

وجه الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، رسالة قاسية للإنجليزي فرانك لامبارد، مدرب نادي تشيلسي، وذلك بعد الاشتباك اللفظي الذي وقع بينهما، يوم الأربعاء الماضي، على هامش مباراة فريقي ليفربول وتشيلسي، في ختام مباريات الجولة 37 وقبل الأخيرة من عمر مسابقة البريميرليج، والتي انتهت بفوز الريدز بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، على ملعب "أنفيلد" معقل نادي ليفربول.



ووقع اشتباك لفظي وهجوم من فرانك لامبارد مع كلوب ومساعده بيب ليندرز اعتراضًا على بعض الأشياء في الملعب وتوجيه عبارات نابية ضد مساعد المدرب، ثم هاجم كلوب عقب نهاية المباراة في تصريحات صحفية، وصف به يورجن كلوب بالمتعجرف، وذلك عقب خسارة فريقه وتهديد تأهله لدوري أبطال أوروبا.

واعترض المدير الفني الألماني على طريقة فرانك لامبارد، وذلك خلال المؤتمر الصحفي للقاء الفريق الختامي بالبريميرليج، أمام نيوكاسيل، والتي ستقام يوم الأحد المقبل، على ملعب جيمس بارك، ووصفه بالمتعجرف، معبرًا عن رفضه هذا الأمر.

وقال كلوب: "يجب أن يتعلم لامبارد أن يتحكم في عواطفه وأن يكون تحت السيطرة بشكل تام، طوال المباراة، هو مدرب شاب ولديه الكثير من أجل تعلمه، عليه التحدث عقب المباراة، وليس كما فعل، هو شخص رياضي وعليه إغلاق هذه الصفحة".

وأضاف مدرب ليفربول: "لسنا متغطرسين، كما ردد فرانك، هو كان في حالة مزاج تنافسي ويرغب في الفوز والتأهل لبطولة دوري أبطال أوروبا، إنها مشاعر خالصة وأنا احترم هذا بشكل كامل".

ومن جانبه اعترف لامبارد، خلال المؤتمر الصحفي لمباراة فريقه أمام وولفرهامبتون، بخطأه عقب رؤيته للفيديو الذي انتشر له على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدًا أنه أخطأ فيما فعله وأسلوبه مع مدرب ليفربول، إلا أنه برر الأمر بكونه كان غاضبًا من سلوك دكة بدلاء نادي ليفربول.

وأشار المدير الفني لنادي تشيلسي أنه كان يجب عليه أن يستخدم أسلوب أفضل من هذا الذي استخدمه في مواجهة كلوب ومساعده معتذرًا على تسرعه.

 

تشيلسي ودوري أبطال أوروبا

ويسعى تشيلسي للفوز على حساب وولفرهامبتون يوم الأحد المقبل، من أجل حسم مقعد في دوري أبطال أوروبا، وذلك خوفًا من نتيجة المباراة الآخرى، والتي تجمع منافسيه مانشستر يونايتد وليستر سيتي، وذلك في حالة خسارته وفوز ليستر سيتي، ستتم الإطاحه به من المسابقة.