لقي 3 شباب مصرعهم غرقا في أحد المناطق المفتوحة على البحر بمنطقة الأدبية في اتجاه السخنة وكلف اللواء..المزيد

محافظ,الإسكندرية,سيارات,مجلس الوزراء,الإسعاف,غرق,السخنة,النخيل,شاطىء النخيل,شاطى الصفا

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 06:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاجل| غرق 3 شباب بالسخنة.. وفرق الإنقاذ تواصل البحث

لقي 3 شباب مصرعهم غرقا في أحد المناطق المفتوحة على البحر بمنطقة الأدبية في اتجاه السخنة، وكلف اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس، بتكثيف أعمال البحث للعثور على المفقودين، وجرى الدفع بفرق من إدارة الإنقاذ النهري والحماية المدنية إلى منطقة الأدبية؛ للبحث عن الشباب الثلاثة المفقودين، ومن جانبها قامت إدارة مرفق الإسعاف بالسويس بتجهيز سيارات الإسعاف بالمنطقة للتدخل في أي وقت.  



مصرع 4 أشخاص غرقًا بشاطى الصفا في الإسكندرية

ولقي 4 أشخاص من عائلة واحدة مصرعهم غرقًا، صباح أمس الخميس، أثناء السباحة بشاطئ الصفا بحي العجمي غربي الإسكندرية، وكثفت قوات الإنقاذ النهري البحث عنهم حتى انتشلت الـ 4 جثث، وتحرر محضر بالواقعة بقسم شرطة العامرية أول.

مصرع 12 شخصًا غرقًا بشاطىء النخيل

كما لقي 12 شخصا مصرعهم غرقا، فجر يوم 10 يوليو الجاري، بشاطئ النخيل المعروف بـ"شاطئ الموت" بحي العجمي، حيث تم انتشال جثامينهم جميعا وأخرهم الضحية شادي، وذلك بعد تسللهم إلى الشاطئ فجرا بالمخالفة لقرارات مجلس الوزراء. 

إغلاق شاطىء النخيل لأجل غير مسمى

والجدير بالذكر أن رئيس نيابة أول العامرية أمر بإغلاق شاطئ النخيل لأجل غير مسمى، وتعيين حراسة أمنية عليه، لمنع نزول أي مصطافين مياه البحر، حرصًا على حياتهم.

وطلبت النيابة تحريات ضباط إدارة البحث الجنائي حول الواقعة، واستدعاء المسؤولين عن إدارة الشاطئ لسؤالهم حول كيفية دخول المصطافين الشاطئ، رغم قرار غلقه.

ومن جانبه وجه اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، المسؤولين بجمعية 6 أكتوبر، وبالتنسيق مع الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، اليوم السبت، بالبدء الفوري في إنشاء سور وبوابات تأمينية على طول شاطيء النخيل، لمنع دخول المواطنين إلى الشاطىء والنزول إلى مياه البحر، خاصة أن مساحة الشاطىء كبيرة ويتواجد في حدوده 37 شارعا مفتوحا على المنطقة السكنية، مشددًا على الانتهاء من ذلك على وجه السرعة.   وشدد الشريف على تكثيف الحراصات التأمينية، وزيادة عمال الإنقاذ، وتكليف مشرفين بالتواجد على الشاطئ المغلق من صلاة الفجر وحتى الغروب لمنع وتفريق أي تجمعات، بالإضافة إلى تواجد مسئولي الإدارة المركزية للسياحة والمصايف وقوات أمن الشرطة، لمنع أي تجمعات أو النزول إلى مياه البحر.