منة شلبي واحدة من أهم الفنانات على الساحة الفنية لا تحب لفت الأنظار إليها كثيرا على مواقع التواصل الاجتماعي

بوسي,الفنانين,مسيرة,منة شلبي,محمود عبد العزيز,الفنانة منة شلبي,عيد ميلاد منة شلبي,منة شلبي وادوار الاغراء,فيلم الساحر

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 03:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في عيد ميلادها الـ 38

منة شلبي الجريئة.. غيّرت القاعدة ولم تتخذ الإغراء سلمًا للنجومية

الفنانة منة شلبي
الفنانة منة شلبي

منة شلبي، واحدة من أهم الفنانات على الساحة الفنية، لا تحب لفت الأنظار إليها كثيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت مقياسًا لنجومية الكثير من الفنانين في الفترة الأخيرة، ولكن أعمالها واختيار أدواها المثيرة هي التي تتحدث عنها، نجحت بجرأتها وموهبتها في التمثيل أن تحجز مكانًا لها بين نجمات جيلها، فمنة شلبي "معجونة" بالفن ترعرعت داخل أسرة فنية فوالدتها الفنانة القديرة زيزي مصطفى، ووالدها رجل الأعمال هشام شلبي، وعمتها الإعلامية بوسي شلبي زوجة الفنان الراحل محمود عبد العزيز.



فتعلقت منة شلبي التي تحتفل، اليوم بعيد ميلادها الـ 38، بالفن وشربت أصوله وقواعده من عائلتها، وكل خطوة تخطيها تأخذها بتأن وحذر شديد جدًا، وتعرف جيدًا كيف تكون على القمة دون أن تتكلم، وعلى الرغم من أن الكثير يتهمها بجرأتها الشديدة إلا أنها ممثلة قوية تفهم الأدوار ونقاط قوتها جيدًا، تعرف اللعب على كل الحبال، فهي من اكتشافات سيدة المسرح العربي سميحة أيوب، وجعلتها تظهر معها لأول مرة في مسلسلها "سلمى يا سلامة".

المحطة الأولى في مسيرة منة شلبي الفنية كانت من خلال ظهورها في فيلم "الساحر" مع الفنان الراحل محمود عبد العزيز، والمخرج القدير رضوان الكاشف، من خلال شخصية "نور" التي تعد البوابة الملكية لعبورها لعالم النجومية والأضواء والشهرة، بعد إثارتها للجدل بها، حتى ظن البعض أن منة ستتخذ من أدوار الإغراء والإثارة منهجًا أساسيًا للصعود على سلم النجومية، ولكنها أثبتت بعد ذلك أنها لا تتعمد اختيار مثل هذه الأدوار فكل ما في الأمر أنها محبة للتمثيل بكل اشكاله، جريئة في اختياراتها للشخصيات ولكنها لا تعتمد فقط على الإثارة بل تعتمد على ملكتها وموهبتها القوية.

تنوعت أدوار منة في عالم السينما والدراما، فتارة نراها تلعب إغراء وإثارة مثل "الساحر"، و"فيلم هندي"، و"بنات وسط البلد"، و"بحب السينما"، و "هي فوضى"، و"واحة الغروب" مشهد المثلية مع الفنانة الأردنية ركين سعد، وتارة تقدم أدوار تراجيدية مثل "لواعي أمينة"، و"أين قلبي"، و"الجماعة"، و"بعد الموقعة"، و"نوارة"، و"نيران صديقة"، و"واحد من الناس"، وتارة أخرى كوميدية في "كده رضا"، و"كلم ماما"، و"سمير أبو النيل".

لم تسلم منة شلبي أيضًا من تسليط الأضواء عليها على الرغم من حرصها عن الابتعاد عنها، فتعرضت لحملة من التنمر والانتقادات أكثر من مرة، ومن بين هذه المرات واحدة كانت بسبب أن والدتها راقصة شرقية، وأخرى بسبب وزنها في بداية مشوارها الفني، إذ ظهرت بجسد ممتلئ خلال فيلم "الساحر"، وعلقت منة في لقاء لها على الأمرين، قائلة: "كنت بعاني من التنمر عشان أمي راقصة شرقية وأنا كمان كنت سمينة".

ومن بين الأمور الشخصية التي لم تسلم منها منة أيضًا، وهو السؤال دائمًا، عن عدم زواجها حتى الآن رغم بلوغها سن الـ 38، ومن جانبها صرحت أكثر من مرة عن أسباب عزوفها على الزواج، فقالت إنها شخصية رومانسية وعاطفية بالفعل، لكنها تبحث دائمًا عن أن تكون متوازنة نفسيا، مضيفة: "أنا زي أي بنت نفسي إني أكبر وأعجز مع حد بحبه، وبكون مبسوطة لما بشوف الناس العجوزة اللي عايشين مع بعض.. وأنا مؤمنة بأني غير ناقصة حتى يكملني أحد".

وفي تصريحات أخرى قالت: “معنديش مانع أفضل عازبة، لأني مؤمنة بالمثل الشعبي الذي يقول قعدة الخزانة ولا جوازة الندامة".