في بيان هو الاول من نوعه نفت وزارة الدفاع الجزائرية الأخبار المتداولةوالمنسوبةلقائد أركان الجيش.. المزيد

السيسي,ليبيا,القوات المسلحة,الداخلية,مجلس النواب,طرابلس,الدستور,البرلمان,المصري,دعم,الجيش,الصحة,الأمن,الديمقراطية,الأخبار

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 01:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد تردد أنباء..

الجيش الجزائري يصدر بيانًا حول إرسال قوات إلى ليبيا

الرئيس الجزائري
الرئيس الجزائري

نفت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الخميس، في بيان هو الأول من نوعه، الأخبار المتداولة والمنسوبة لقائد أركان الجيش الفريق سعيد شنقريحة، والتي تدعوا إلى الاستعداد لتدخل عسكري في ليبيا، واصفة إياها بالأخبار الكاذبة التي تستهدف الاصطفاف خلف أجندات مشبوهة.



وقالت وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان اليوم الخميس: “تناقلت بعض الحسابات والصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أخبارًا كاذبة لا أساس لها من الصحة تنسب تصريحات مزعومة إلى الفريق رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي حول التطورات الأخيرة للوضع في ليبيا”.

وأضافت وزارة الدفاع، أنها تفنّد قطعيًا مثل هذه الإشاعات، وتؤكد أن هذه المغالطات الهادفة إلى زرع البلبلة وتوجيه الرأي العام الوطني نحو الاصطفاف خلف أجندات مشبوهة لا تخدم المسعى المشرف والموقف الثابت الذي دأبت الجزائر دوما على اتخاذه تجاه الوضع في ليبيا الشقيقة، والتي أكد عليها رئيس الرئيس الجزائري في العديد من المناسبات، بوقوف بلاده على مسافة واحدة من جميع أطراف الصراع الليبي، والدعوة إلى حوار ليبي بنّاء، يفضي إلى حل سياسي دائم يضمن الاستقرار والازدهار للشعب الليبي الشقيق.

وأكدت أن رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة، ووزير الدفاع الوطني، وهو السلطة الوحيدة المخولة دستوريًا لإصدار المواقف الرسمية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية تجاه القضايا الدولية والإقليمية الحساسة.

مجلس النوب يفوض السيسي للتدخل العسكري في ليبيا 

ووافق مجلس النواب المصري، الإثنين الماضي، على تفويض الرئيس عبد الفتاح السيسي يإرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي، وذلك عملاً بحكم المادة 152 من الدستور المصري، والمادة 130 من اللائحة الداخلية للبرلمان.

وقال الرئيس السيسي، الخميس الماضي، إن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة أي تهديد مباشر للأمن القومي المصري والليبي.

ودعا البرلمان الليبي مصر هذا الأسبوع إلى تقديم المساعدة في مواجهة الدعم التركي للحكومة المعترف بها دوليًا في طرابلس.

وكان المتحدث بِاسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، قد أكد مؤخرًا أن بلاده لا ترغب في تصعيد التوتر ومواجهة مصر في ليبيا، إلا أنه شدد في نفس الوقت على دعم حكومة الوفاق في طرابلس.