كلفتني 1000 فدان بس نكتة.. اتبحبت كدا وقولتها في النادي تاني يوم كانوا فارضين عليا الحراسة.. كانت هذه هي أ

مصر,الفنانين,المصري,الشعب المصري,ثورة 23 يوليو,يوسف وهبي

السبت 31 أكتوبر 2020 - 12:23
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يوسف وهبي.. دعم 23 يوليو في الواقع وانتقدها على الشاشة

يوسف وهبي
يوسف وهبي

"كلفتني 1000 فدان، بس نكتة.. اتبحبت كده وقلتها في النادي، تاني يوم كانوا فارضين عليا الحراسة".. كانت هذه هي إحدى العبارات الحوارية في فيلم "ميرامار" التي انتقد بها الفنان يوسف وهبي ثورة 23 يوليو، وما فعلته في أصحاب الطبقة الأرستقراطية والأعيان، بعد حكمها للبلاد، وتأميم ممتلكات الإقطاع.



ويعد هذا الفيلم من الأعمال التي انتقدت نظام ثورة 23 يوليو، والذي قام بكتابته الأديب العالمي نجيب محفوظ، وأخرجه كمال الشيخ عام 1969، وشارك في بطولته مع يوسف وهبي مع شادية وسهير رمزي ويوسف شعبان وعماد حمدي وعبد المنعم إبراهيم وأبو بكر عزت.

يوسف بك وهبي ابن البشوات

بالرغم من أن انتقاد الحقبة الناصرية المتمثلة فيما بعد ثورة يوليو 1952، في هذا العمل آتٍ على لسان يوسف وهبي، صاحب البكوية بالعمل وخارجه، والذي ولد على شاطئ بحر يوسف بمحافظة الفيوم، فأسماه والده عبد الله باشا يوسف انتسابًا إلى البحيرة، وعاش حياة مرفهة في طفولته وشبابه إلى أن قرر أن يعمل بالفن ليطرده والده من الرغد الذي يعيش فيه، ويقبل هو ذلك كي يصبح من أهم فناني مصر.

إيمان يوسف وهبي بثورة 23 يوليو 

من الطبيعي أن الشخص الذي عاش فترة لا بأس بها من رغد الحياة، أن يكون ضد قيام الثورة التي اقتطعت من أموال والده وقضت على غناه من خلال عملية التأميم، ولكن المختلف هنا أن هذا الأمر لم يحدث مع يوسف وهبي الذي كان من أشد الداعمين للثورة ومبادئها.

وفي عدد قديم لمجلة “أهل الفن” صرح يوسف وهبي عن ثورة 23 يوليو كالآتي: "ليس معنى الثورة الخطابة والكلام المنمق، بل أساسها الإيمان بها وبمبادئها، والارتفاع بطبقات الشعب وبث الروح الوطنية وحث الأمة على الكفاح والعمل الصالح والخلق الكريم ومحاربة الرزيلة والتمسك بالأخلاق الكريمة”.

وفي الحديث ذاته، يكمل يوسف وهبي دعمه لرجال 23 يوليو: “فإذا كان المقصود بثورة الفن هو التجاوب العاطفي، فإني أعتقد أن الفنانين برهنوا في كل مناسبة على أنهم خير جنود الثورة وإذا ما تحدثنا عن جهود الفنان في هذه الثورة، فيشرفني أن أقول أنهم كانوا خير جنود لها في الماضي والحاضر وأعتقد أن الشعب المصري قد حكم علينا حكمًا صحيحًا”.