هنأت السيدة انتصار السيسي الشعب المصري بحلول الذكرى الـ 68 بثورة 23 يوليو قائلة: نحتفل اليوم..المزيد

السيسي,الرئيس السيسي,الشعب المصري,انتصار السيسي

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 17:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

انتصار السيسي توجه رسالة للمصريين بمناسبة ثورة 23 يوليو

السيدة انتصار السيسي
السيدة انتصار السيسي

هنأت السيدة انتصار السيسي، الشعب المصري، بحلول الذكرى الـ 68 بثورة 23 يوليو، قائلة: نحتفل اليوم بالذكرى الثامنة والستين لثورة 23 يوليو المجيدة، التي تمثل لحظة فارقة من لحظات تاريخ مصر، أضيفت إلى سجلات نضال الشعب المصري وقواته المسلحة في الدفاع عن وطنه وليعيش مرفوع الرأس وموفور الكرامة.



وأضافت السيدة انتصار السيسي، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قائلة: "كل عام وأنتم بخير".

السيسي: 23 يوليو مثلت لحظات فارقة من تاريخ مصر

والجدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه كلمة، صباح اليوم الخميس، بمناسبة الذكرى 68 لثورة 23 يوليو قائلًا: نحتفل اليوم بالذكرى الثامنة والستين لثورة 23 يوليو المجيدة، التي تمثل لحظة فارقة من لحظات تاريخ مصر، أضيفت إلى سجلات نضال الشعب المصري وقواته المسلحة في الدفاع عن وطنه وليعيش مرفوع الرأس وموفور الكرامة.

السيسي: لدينا رؤية شاملة لبناء وطن قوي

وأضاف السيسي، أننا ننفذ رؤية استراتيجية شاملة لبناء وطن قوي متقدم في جميع المجالات، من خلال إقامة المشروعات القومية الكبرى في كافة أرجاء الوطن، وتعزيز قيم العمل، والعلم الحديث ومناهجه، في جميع أوجه حياتنا، لبناء الإنسان المصري على نحو يستطيع معه مواجهة تحديات هذا العصر وما يليه، مؤكدًا أن الدولة ماضية في تنفيذ رؤية استراتيجية شاملة، وملحمة تنموية فريدة لبناء وطن قوي.

السيسي يقدم التحية لمحمد نجيب وجمال عبد الناصر

وقدم الرئيس السيسي، التحية، إلى رمز ثورة 23 يوليو، الرئيس الراحل محمد نجيب، ولقائدها، الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، موضحا أن الأيام برهنت على نبل الأهداف التي قامت من أجلها ثورة الثالث والعشرين من يوليو.

وأشار الرئيس السيسي في كلمته أن ما يدور حولنا أمور بالغة الخطورة تتطلب أن يكون المصريون جميعا على قلب رجل واحد واثقين في قدرتهم على عبور الأزمات على النحو الذي يحفظ لمصر أمنها ويضمن للمصريين حقهم في الحياة في وطن مستقر وطن يسعى أن تكون قيم التعاون والبناء والسلام أساسًا للعلاقات الإنسانية بين كــل الشعوب، تلك هي عقيدة مصر الراسخة المبنية على احترام الآخر والساعية لبذل كافة الجهود الممكنة لمنع نشوب الصراعات، ولكنها في الوقت ذاته،  قادرة وقت الحاجة على اتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية حقوقها ومكتسباتها التاريخية.