قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن إدارته تسعى لأن ترى المدارس تفتح بنسبة ١٠٠% مشيرا إلى أن معظم حكام

السياسة,السيسي,مصر,الرئيس السيسي,انتخابات,الأمن,ترامب,الرئيس الأمريكي

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 08:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ترامب: من الوارد إغلاق قنصليات صينية أخرى في البلاد

ترامب
ترامب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن إدارته تسعى لأن ترى المدارس تفتح بنسبة ١٠٠%، مشيرًا إلى أن معظم حكام الولايات الأمريكية يعكفون على بحث عودة المدارس، وأضاف ترامب، في مؤتمر صحفي حول وباء كورونا، مساء الأربعاء، أن أمر ارتداء الكمامات متروك للحكام، لكنه أضاف: "أنصح بوضعها".



وقال الرئيس الأمريكي إن احتمال إغلاق قنصليات صينية أخرى في بلاده، أمر وارد، وهذا بعدما أمهلت الحكومة الأمريكية، القنصلية الصينية في هيوستن بولاية تكساس، 72 ساعة لإغلاقها وسط اتهامات واسعة النطاق بضلوع مسؤولين صينيين في أنشطة تجسس في خطوة تمثل تدهورا كبيرا في العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم.

ووصفت وزارة الخارجية الصينية الإجراء بأنه "تصعيد غير مسبوق" وهددت باتخاذ إجراءات انتقامية لم تحددها.

وجدد الرئيس الأمريكي، في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء، هجومه على الصين متهمًا إياها بالسبب في تفشي فيروس كورونا المستجد.

ترامب يكشف عن خطة لإرسال ضباط اتحاديين إلى مدن أمريكية لمكافحة الجريمة

وأعلن الرئيس الأمريكي الأربعاء عن خطة لإرسال ضباط اتحاديين إلى مزيد من المدن الأمريكية للتصدي لجرائم العنف في تصعيد لقضية حفظ "الأمن والنظام" التي يدخل بها انتخابات الرئاسة في الثالث من نوفمبر.

كشف ترامب، الذي انضم إليه وزير العدل ويليام بار في البيت الأبيض، النقاب عن التوسع في برنامج "عملية الأسطورة" ليشمل عدة مدن مثل شيكاجو وألبوكيرك ونيو مكسيكو، في جهد إضافي من قبل المسؤولين الاتحاديين للتصدي للعنف.

وقال ترامب ”أعلن اليوم عن التوسع في تطبيق القانون الاتحادي في المجتمعات الأمريكية التي ابتليت بالجرائم العنيفة".

وأضاف ”ليس أمامنا خيار سوى التدخل“ في ظل ارتفاع عدد القتلى في بعض المدن الكبرى.

ترامب يهدد بفرض عقوبات على إثيوبيا بسبب سد النهضة

قالت مجلة فورين بوليسي الأمريكية، أمس الأربعاء، نقلا عن 6 مسؤولين أمريكيين، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تدرس حجب بعض المساعدات الممنوحة إلى إثيوبيا، على خلفية مشروع سد النهضة، والذي أدى إلى توتر شديد في العلاقات بين إثيوبيا ودولتي المصب مصر والسودان.

وأضافت المجلة، أن بعض المسؤولين الأمريكيين أكدوا أن المشروع غذى الانقسامات بشأن السياسة داخل حكومة واشنطن، وذلك منذ أن طلب الرئيس السيسي من نظيره دونالد ترامب المساعدة في التوسط في المفاوضات خلال العام الماضي.

وساعدت مشاركة الولايات المتحدة في المحادثات الرباعية حول سد النهضة في إحداث تقدم في المحادثات، إلا أن إثيوبيا رفضت التوقيع على الاتفاق النهائي.