تصدر اسم مرتضى غفوري المعروف بـ ملح انستغرام التريند في تويتر خلال الساعات القليلة الماضية بعد صدور قرار

المرأة,الخارج,الكويت,مشاهير

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 21:14
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

استبعد من الدولة بسبب فيديوهات مخلة

"ملح انستغرام".. ضحية جديدة للفاشينسيسات بالكويت

تصدر اسم مرتضى غفوري، المعروف بـ "ملح انستغرام"، التريند في تويتر، خلال الساعات القليلة الماضية، بعد صدور قرار إبعاده عن الكويت على خلفية مقاطع مخلة بالآداب.

وفي التفاصيل، انتشر مقطع فيديو يظهر "ملح انستغرام" وهو يجلس مع بعض أصدقائه في أوضاع مخلة بالآداب، كما رصد نشطاء في الكويت تغريدات مسيئة تحتوي على صور وكلمات خادشة للحياء، وكان ذلك سببا في ترحيل "غفوري" إلى إيران.

"غفوري" الذي أفصح مؤخرا عن جنسيته الإيرانية، أكد اعتزازه بها، مشيرا إلى أنه يعتز أيضًا بأنه ولد وعاش في الكويت ويحترم قوانين الدولة.

ضحية الفاشينيستات

ويبدو أن "ملح أنستغرام" وقع ضحية لإحدى الفاشينيستات في بلاده، وذكر اسم تلك المرأة في الفيديو، مشيرا إلى أنها "ليلي الكندري"، والغريب أن العلاقة بينهما كانت علاقة جيدة جدا، إذا كانت تعتبره بمثابة "صاحب لها ولا تنظر إليه كرجل"، ولكنه اكتشف فجأة أنها هي التي حرضت ضده.

ودافعت "الكندري" عن الشاب الإيراني في عدة فيديوهات قبل أن تقلب كل شيء ضده، فقالت إن الناس يسيئون فهمه، ويرون أنه يتشبه بالنساء، في حين أنه شخصية جيدة وقريبة من كل امرأة.

وليلى الكندري هي إحدى الفاشينيستات اللائي استطعن تكون ثروة كبيرة جراء أموال طائلة من قضايا رفعتها على متابعين معظمهم من الشباب، وسبق أن تزوجت لمدة شهرين فقط وأعلنت طلاقها في ٢٠١٩.

ملح الإنستغرام يخرج عن صمته

وبعد نجاحها في خطتها وإبعاد عن الكويت، خرج "ملح الإنستغرام" عن صمته، مهددا بحرب ضد الفاشينيسات والكشف عن مشاهير تورطوا في قضايا غير أخلاقية، ووصفهم بـ "المصلحجية".

وهذا الموقف تبناه لسببين الأول هو الخديعة الكبرى التي تعرض لها من الكندري، الأمر الثاني هو اعتباره أن الأزمة التي يعيشها حاليا لم يقف أحد بجانبه فيها.

وقال إنه يمتلك العديد من الوثائق والتسجيلات الصوتية والفيديوهات التي تثبت موقفه في أن هناك عدد كبير من المشاهير متورطين في قضايا من هذا النوع، مضيفا أنه سيصدم الجمهور بتفاصيل قريبا.

سقوط شبكة المشاهير

ومؤخرا، أعلنت الكويت ضبط شبكة من مشاهير التواصل الاجتماعي، تضم عدد من الفاشينيستات والذين ثبت تورطهم في قضايا غسيل أموال، كما تم الكشف عن الأحرف الأولى من أسمائهم ويجرى حاليا التحقيق معهم.

وبعضهن تورطن مع تجار قطريين في تحويل مبالغ مالية ضخمة إلى الخارج وغسلها بطريقة غير مشروعة، ثم إعادتها مرة أخرى.