استطاع رجال مباحث الأحمدي بدولة الكويتضبط الجناة الذين قاموا بدهس المواطن المصري عادل حلميالمتوفى فيحادث ا

مصر,المصري,عمر,وفاة,حادث,التعليم,القوى العاملة,وزير القوى العاملة,الكويت

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 03:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

القبض على الجناة في حادث دهس مصري بالكويت

وزير القوى العاملة
وزير القوى العاملة

استطاع رجال مباحث الأحمدي بدولة الكويت، ضبط الجناة الذين قاموا بدهس المواطن المصري عادل حلمي المتوفى في حادث الوفرة، وهم وافدون من الجنسية البنغالية يعملون في بلدية الكويت، واعترفوا بارتكاب جريمة الدهس، وعلى حسب زعمهم فإنهم لم يكونوا يتعمدون قتله وإنما قاموا بدهسه بالخطأ خلال قيامه بملاحقتهم عقب قيامهم بسرقة حديد.



وأعلن مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوى العاملة بالسفارة المصرية بالكويت، القبض على الجناة الذين قاموا بدهس المواطن المصري عادل حلمي المتوفى في حادث الوفرة بدولة الكويت، وذلك خلال قيامه بملاحقتهم وهم يسرقون حديداً من المزرعة التي يعمل بها، حيث قاومهم وحاول الإمساك بالسيارة من المنتصف، فسقط تحتها حتى تعرض للدهس، وفارق الحياة قبل أن يصل إلى المستشفى.

الكفيل يتعهد بصرف راتب المتوفى حتى تكبر ابنته

وكان وزير القوى العاملة محمد سعفان، يتابع أولا بأول مع مكتب التمثيل العمالي مستحقات القتيل، والذي أكد كفيله عمر شرار العازمي تعهده بصرف راتب المتوفى حتى تكبر ابنته البالغة من العمر الآن 3 أشهر.

جدير بالذكر أن الفقيد كان يعمل في مزرعة "العازمي" منذ 6 سنوات، وهو وحيد والدته، ويصرف على زوجته واثنين من إخوته بعد وفاة والده، ولديه طفلة لم يرها، حيث سافر العام الماضي وتزوج ومكث في مصر مدة شهر واحد، وعاد إلى الكويت. 

حقيقة إنهاء خدمات المعلمين بالكويت

وفي سياق منفصل، تلقى محمد سعفان، وزير القوى العاملة، قي وقت سابق، تقريرًا من مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بسفارة مصر بالكويت يفيد بأن مصدر تربوي طمأن أعضاء الهيئة التعليمية العالقين في مصر بأن حقوقهم الوظيفية محفوظة، وأنهم بمنأى عن إنهاء الخدمات إن لم يتمكّنوا من العودة قبل بدء الدراسة، مؤكدًا أنه "ستتم تسوية أوضاعهم واحتساب إجازتهم بعذر مقبول، ولكن من غير راتب".

جاء ذلك في إطار متابعة وزير القوى العاملة مع المكاتب العمالية أحوال العمالة المصرية في دول العمل، من خلال غرفة العمليات المنشأة بمكاتب التمثيل العمالي بالخارج للرد على أي استفسارات، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت خاصة في تلك الفترة الحرجة بعد انتشار فيروس كورونا لحفظ حقوق العمالة المصرية بدولة العمل.