في حلقة جديدة من مواصلة الاستفزاز بشأن سد النهضة خرج وزير الخارجية الإثيوبي جيدو..المزيد

السودان,وزير الخارجية,سد النهضة,وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 10:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الخارجية الأثيوبي يستفز المصريين: النيل لنا

وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو
وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو

في حلقة جديدة من مواصلة الاستفزاز بشأن سد النهضة خرج وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو، اليوم الأربعاء، بتصريحات جديدة محتفلًا بإتمام بلاده المرحلة الأولى من ملء سد النهضة، قائلًا: "تهانينا.. سابقا كان النيل يتدفق، والآن أصبح في بحيرة، منها ستحصل إثيوبيا على تنميتها المنشودة".



وأضاف وزير الخارجية في تغريدة باللغة الأمهرية، عبر حسابه بموقع التدوينات الصغيرة "تويتر" : "في الحقيقة.. النيل لنا".

وأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، أمس الثلاثاء، انتهاء المرحلة الأولى من عملية ملء سد النهضة بسبب موسم هطول الأمطار.

دونالد ترامب يؤكد التزام أمريكا لاتفاق منصف بشأن سد النهضة

فيما أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للرئيس عبد الفتاح السيسي، على التزام الولايات المتحدة بتسهيل التوصل لاتفاق منصف وعادل بشأن سد النهضة.

 وأوضح  المتحدث باسم البيض الأبيض، في تغريدتين على "تويتر"، أول أمس الإثنين، إن "الرئيس ترامب أكد لنظيره المصري على التزام الولايات المتحدة بتسهيل التوصل لاتفاق منصف وعادل بشأن سد النهضة".

مصر تطلب إيضاحًا رسميا بشأن ملء سد النهضة

وقال المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، الأربعاء الماضي،إن مصر طلبت إيضاحاً رسمياً عاجلاً من الحكومة الإثيوبية بشأن مدى صحة بدء إثيوبيا ملء خزان سد النهضة، مؤكدًا أن مصر تواصل متابعة تطورات ما يتم إثارته في الإعلام حول هذا الموضوع.

تراجع مستويات المياه

ونقلت وسائل الإعلام المحلية والعالمية معلومات وصور ملتقطة بالأقمار الصناعية تشير إلى بدء إثيوبيا في ملء سد النهضة بالمياه قبل التوصل لاتفاق حول الملء الأول والتشغيل.

وزير الري الأسبق: إثيوبيا بدأت الملء الفعلي لسد النهضة

ومن جانبه قال الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الري الأسبق، إن الصور المتداولة لمخزون سد النهضة أو النيل الأزرق تؤكد أن إثيوبيا بدأت الملء الفعلي لسد النهضة، رغم زعمها أنه تجميع لمياه الأمطار، ويؤكد أن السودان لا تنسق نهائيًا مع إثيوبيا لدرجة أنها لم تتمكن من تشغيل سدودها، ونتج عن ذلك نقص مياه الشرب وخروج بعض محطات المياه عن الخدمة بالسودان