ما زالت قضية تحويل كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد تطفو على سطح الأحداث العالمية في تلك الفترة..المزيد

قضية,الغربية,الكنائس,كنيسة,أمريكا,الكنيسة الأرثوذكسية

السبت 19 سبتمبر 2020 - 11:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الجمعة الحزينة.. الكنائس تعلن الحداد لتحويل آيا صوفيا لمسجد

آيا صوفيا - أرشيفية
آيا صوفيا - أرشيفية

ما زالت قضية تحويل كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد، تطفو على سطح الأحداث العالمية في تلك الفترة، حيث أعلن العديد من الكنائس الغربية إعلان الحداد يوم الجمعة المقبلة بالتزامن مع الصلاة الأولى داخل آيا صوفيا بعد تحويلها لمسجد، حيث ستشمل رنين جرس حداد مدته 10 دقائق في الكنائس، بالإضافة إلى وقفة صلاة بالشموع والمدائح في مختلف الكنائس والأديرة، طالبين من العناية الإلهية العودة في هذا القرار واسترجاع الكاتدرائية من جديد.



 

دعوة أرثوذكسية عالمية لإعلان الحداد

ودعا قيادات الكنيسة الأرثوذكسية على مستوى العالم، جميع الكنائس أن تدق أجراسها دقات الحزن في رثاء هذا اليوم الذي سيتم فيه الصلاة الأولى بعد تحويل الكاتدرائية إلى مسجد، بالإضافة إلى تخفيض أعلامها المرفوعة على الكنائس وممتلكاتها إلى نصف الصاري.

وطالبت الدعوة التي شملت دول أمريكا واليونان وايطاليا وروسيا والبرازيل، أن يتم وترتيل أنشودة: "إني أنا مدينتك يا والدة الإله. أكتُبُ لكِ راياتِ الغَلَبة، يا جُنديَّةً مُحامية. وأقدِّمُ لكِ الشُّكرَ كمُنقَذَةٍ منَ الشَّدائد. لكنْ بما أنَّ لكِ العزَّةَ التي لا تُحارَب. أعتقيني من صنوفِ الشَّدائِد. حتى أصرخَ إليكِ: إفرحي يا عروسًا لا عروسَ لها".

وأكدت أنه  في مساء هذا اليوم تقام في كل كنيسة خدمة مدائح العذراء مريم الكبرى، التي ترددها الكنيسة في مساء الجمعة الخامسة من الصيام العظيم التي وُضعت لشكر والدة الإله التي حفظت مدينتها القسطنطينية ونَجَّتها من كوارث عديدة. كان آخرها عند محاصرة الفرس لمدينة القسطنطينية ومهاجمتها، أيام الإمبراطور هرقل، فحمل السكان الصليب وأيقونة العذراء وطافوا في الشوارع.

 

 

مجمع كيريت يعلنون الحداد والتضرعات بالشموع

وقرر مجمع الأبرشية المقدس لكنيسة كريت، أنه عند الساعة 12 ظهرًا من يوم الجمعة المقبل، سيكون هناك رنين جرس حداد مدته عشر دقائق في جميع الكنائس المقدسة في كريت، كما ستقام في أديرة وملاذات خلوة خدمة المديح الكبير للعذراء مريم، وذلك للمشاركة في الألم والحزن لتحويل آيا صوفيا في القسطنطينية إلى مسجد.

وأوضح مجمع كيريت، أن الصلوات تحمل اكافة أشكال الدفاع الحار عن الكنيسة الأرثوذكسية، التي تمر بصراع شديد مع تركيا، نتج عنها فترة صعبة، الأمر الذي نتج عنه إقامة الأبرشيات المحلية خدمات كنائسية أخرى ذات صلة، والتي سيتم الإعلان عنها للإكليروس المقدسين وراعاة الإبراشيات في كل مقاطعة كنسية.

واختتم البيان: "آيا صوفيا، الدير العظيم، الكنيسة الكبرى للأمة الرومية، لن تنقطع عن أن تتغطى تحت قبتها السماوية بصلاة ودعاء كل مسيحي أرثوذكسي وكل شخص".

رئيس أساقفة أثينا: يوم حزين للكنيسة الأرثوذكسية

أعلن رئيس أساقفة أثينا، يورونيموس، أن يوم الجمعة المقبل يعد يوم حداد وألم لجميع الكنائس في اليونان ولجميع المجتمعات الأرثوذكسية والمسيحية، مؤكدًا أنه في هذا اليوم سيترأس خدمة مدائح العذراء مريم في كاتدرائية العاصمة أثينا، داعيًا الجميع بترديد المدائح بصوت واحد "إلى والدة الإله الحصن الذي لا يقهر".