أثارت زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إلى قطر وإعلان استقباله من قبل أمير قطر تميم.. المزيد

السيسي,ليبيا,القوات المسلحة,تركيا,الرئيس السيسي,البرلمان,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله

السبت 26 سبتمبر 2020 - 18:00
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد زيارة وزير دفاعها لقطر..

تركيا تدرس إرسال مرتزقة صوماليين إلى ليبيا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أكد موقع ليبيا ريفيو، اليوم الثلاثاء، أن تركيا تحاول استخدام مرتزقة من جنسيات أخرى فيليبيا، وأن زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إلى قطر، وإعلان استقباله من قبل أمير قطر تميم بن حمد في قصر البحر بالدوحة، الأحد الماضي، ترتبط بهذه المسألة، حيث كانت الدوحة دائمًا قاعدة لتدريب الصوماليين، ونقطة انطلاق إلى توزيع هؤلاء المقاتلون عبر مناطق الصراع في الشرق الأوسط.



وأثارت زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إلى قطر، تساؤلات عديدة خلال اليومين الماضيين، وتبين أن الزيارة على الأرجح مرتبطة بالملف الليبي الذي يشهد تطورات سريعة على المشهدين السياسي والعسكري، وجاءت الزيارة بعد يوم واحد من إصدار البنتاغون تقريرًا يعلن عن إرسال تركيا ما بين 3500 و3800 مرتزق إلى ليبيا لدعم ميليشيات حكومة الوفاق المنتهية الصلاحية، في إشارة إلى المرتزقة السوريين الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا.

نقل مئات المسلحين من تنظيمات إرهابية إلى ليبيا

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة الماضية، أن المخابرات التركية نقلت مئات المسلحين من تنظيمات إرهابية، يمتلك معظمهم الجنسية التونسية، من الأراضي السورية إلى ليبيا خلال الأشهر الأخيرة.

وأكد المرصد، أنه تم نقل أكثر من 2500 من عناصر داعش، وذلك من قبل المخابرات التركية، ويحملون الجنسية التونسية إلى ليبيا، بأوامر من حكومة الرئيس التركي وفقًا لإحصاءات المرصد.

ولفت تقرير لموقع ليبيا ريفيو، سبق نشره في أغسطس الماضي، إلى أن عددًا من ضباط المخابرات الصومالية كانوا يتلقون تدريبات في الدوحة، فيما اعتبره البعض تدخلاً قطريًا داخل الأجهزة الأمنية لدول القرن الأفريقي لاستغلالهم في المجالات القطرية التأثير في مناطق مختلفة من أفريقيا والشرق الأوسط.

ونقل الموقع عن مصادر ليبية، أن تركيا تدرس الآن خيارات قد تحتوي على إرسال عدد من الضباط الصوماليين لدعم حكومة الوفاق المنتهية الصلاحية في ليبيا، مشيرًا إلى أن المخطط التركي يأتي بعد بضعة أيام من الاشتباكات العنيفة التي حدثت في المنطقة من قبل المرتزقة السوريين.

أصدر مجلس النواب، أمس الإثنين، قرارًا بالموافقة على تفويض الرئيس السيسي لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للحفاظ على الأمن القومي، وأعلن البرلمان المصري موافقته على تدخل القوات المسلحة لحماية الأمن الوطني القومي على خلفية الأوضاع الليبية.