على مدار عام ونصف زواج اعتادت ك. م. خ البالغة من العمر 27 عاما توجيه زوجها الإهانات.. المزيد

الزواج,الطلاق,#ضرب,#أسرة

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 20:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تعدى عليها بالضرب

عايز مرتب شهري من أهلها.. سيدة تطلب الطلاق من زوجها

اعتداء رجل على زوجته
اعتداء رجل على زوجته

على مدار عام ونصف زواج اعتادت "ك. م. خ"، البالغة من العمر 27 عامًا، على إهانة زوجها لها وتعديه عليها بالضرب، وذلك منذ يوم الزفاف، والذي يعتبر زواجًا تقليديًا، بسبب إصرار والدتها على تزويجها، ولم يكن لدى "ك. م. خ" سوى الصبر على سلوك زوجها المشين في حقها، ومعاقبتها على أي خطأ بسيط يمكن تداركه، وافتعال الشجار وحرمانها من حقوقها الشرعية.



وقررت "ك. م. خ" طلب الطلاق بعد الخلافات الحادة بسبب تدخل حماتها في حياتها، وبخل زوجها، فضلًا عن هروبها من المنزل أكثر من مرة بسبب عنفه وجنونه وطلبه منها مقاطعة أهلها وعدم تواصلها معهم.

الزوجة ترفع دعوى أمام محكمة الأسرة

وطلبت "ك. م. خ" الطلاق من زوجها إلا أنه رفض، وساومها على حريتها مقابل التنازل عن كل حقوقها، واستولى على منقولاتها؛ لتقرر "ك. م. خ" رفع دعوى حبس، أمام محكمة الأسرة جنح أكتوبر، ضد زوجها، قالت فيها، إنه ضربها "علقة موت" متسببًا لها في كسور وجروح في جميع أنحاء جسدها، ما أدى إلى دخولها المستشفى نتيجة إجهاضها لحملها وإصابتها بنزيف.

الزوج طلب مرتب شهري من أهلها

الزوج طلب راتب شهري من أهل زوجته، حسب ما ذكرت "ك. م. خ"، في دعواها، وأكدت أنه منعها من تناول الطعام بسبب بخله وطمعه، رغم أن حالته المادية ميسورة الحال، وطوال مدة الزواج عاشت في جحيم، نتيجة عنفه وتسلطه وبخله، وملاحقتها بتهم باطلة بسبب غيرته العمياء.

وأضافت في دعواها، أمام محكمة الأسرة جنح أكتوبر، أنها صبرت على سلوك زوجها المشين وعصبيته المبالغ فيها، وتشاجره على أتفه الأخطاء وحرمانها من حقوقها الشرعية.

وتابعت: "والدتي كانت السبب في زواجي منه، فكانت تعتقد فيه الزوج الصالح، إلا أنه منذ أول يوم زواج ظهرت حقيقة سلوكه المشين وعُنفه المفرط، وافتعال الشجار معها ومعاقبتها بالضرب على أتفه الأسباب، ووصل الأمر إلى حرمانها من حقوقها الشرعية، ومطالبتها بالاستدانة من أهلها؛ لتوفير الطعام رغم أنه ميسور الحال.

قانون الأحوال الشخصية.. الضرر المبيح للتطليق

ووفقًا لقانون الأحوال الشخصية، فإن الضرر المبيح للتطليق، يكون واقع من الزوج على زوجته، ويكفي أن يقع الضرر من الزوج ولو مرة واحدة، حتى يكون من حق الزوجة طلب التطليق، ولا يُشترط في هذا الضرر أن يكون متكررًا من الزوج.