أعلن رجائي عطية نقيب المحامين تأييده لأي خطوة يتخذها الرئيس عبدالفتاح السيسي.. المزيد

ليبيا,مصر,الرئيس السيسي,الجيش المصري,رجائي عطية

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 12:46
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نقيب المحامين يعلن تأييده لأي إجراء يحفظ أمن مصر

نقيب المحامين رجائي عطية
نقيب المحامين رجائي عطية

أعلن  رجائي عطية، نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، تأييده لأي خطوة يتخذها الرئيس عبدالفتاح السيسي، والقوات المسلحة المصرية، من أجل الحفاظ على البلاد وحماية أمنها وحدودها، كذلك دعم السلام والاستقرار في المنطقة العربية بأسرها.

وأصدر نقيب المحامين بيانا صحفيا، منذ قليل، أكد من خلاله أنه وأعضاء مجلس النقابة العامة كافة، وكذلك أعضاء مجالس النقابات الفرعية، وكل المحامين والمحاميات في ربوع مصر، يؤيدون الخطوة المباركة التي قررتها القوات المصرية المسلحة، درع مصر والأمة العربية، ويبارك قرار مجلس النواب بجلسته التاريخية، التي انعقدت أمس الإثنين بشكل سري، بالموافقة على إرسال قوات مصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي، ضد المليشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية.

وأضاف عطية، في البيان الذي حصل "اليوم الجديد" على نسخة منه، أن الدولة المصرية خلال تاريخها دائما ما كانت دولة داعية للسلام، وستظل كذلك، ولكنها لا تقبل التعدي عليها أو التفريط في حقوقها، وتؤمن إيمانا راسخا بأنه لا ينال السلام إلا القادر على الحرب.

وتابع نقيب المحامين: "وإذ كانت مصر دولة سلام، فإنها لا تقبل التعدي عليها أو على أمنها ولا تفرط في حقوقها، ولا تتوانى في بذل كل ما عليها للدفاع عن حقوقها".  واختتم نقيب المحامين بيانه قائلا: "بارك الله قواتنا المسلحة وحقق لها النصر، وتحيا مصر".

يذكر أن مجلس النواب عقد أمساالإثنين جلسة سرية، تم من خلالها التصويت على إرسال جنود مصررين من قواتنا المسلحة لأداء مهام قتالية في الخارج، من أجل الحفاظ على أمن وسلامة البلاد، وحفظ استقرار المنطقة العربية، ووافق أعضاء المجلس الحضور بالإجماع على تلك الخطوة، وأعلنها رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال فور انتهاء الانعقاد السري.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن من قبل إنه على استعداد ابذل كل نفيس وغالي للحفاظ على أمن مصر، وطالب القوات المسلحة بالاستعداد التام لاتحرك في اي وقت لأداء مهام عسكرية سواء داخل البلاد أو خارجها، مشددا على أنه لم يقبل المساس بمصر، وانه مشغول بألفاظ ليس فقط على امنها، ولكن أيضا حفظ السلام والاستقرار في المنطقة العربية بشكل كامل.