عقب الإعلامي عمرو أديب على الأزمة الليبية وموقف الرئيس الأمريكي منها وذلك بعد تفويض مجلس النواب..المزيد

السيسي,ليبيا,مصر,القوات المسلحة,الإعلامي عمرو أديب,الحكاية,تركيا,الرئيس السيسي,مجلس النواب,البرلمان,المصري,الشعب المصري,المنتخب,الأمن,رئيس مجلس النواب

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 23:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عمرو أديب يكشف موقف ترامب من إرسال مصر قوات لليبيا

عمرو أديب
عمرو أديب

عقب الإعلامي عمرو أديب على الأزمة الليبية وموقف الرئيس الأمريكي منها، وذلك بعد تفويض مجلس النواب المصري الرئيس السيسي بإرسال قوات للقتال للحفاظ على حدودها بدولة ليبيا، قائلًا: دونالد ترامب في داومة"، مشيرًا إلى أن الرئيس الأمريكي يساند تركيا لتخوفه روسيا، والرئيس الفرنسي لديه مشكلة واضحة من أطماع تركيا.  



وأضاف أديب، خلال برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء أمس الإثنين، أنه لو كانت حرارة الحرب بنسبة 85% أمس، فاليوم هي 60%،  مؤكدًا أن هذا لا يعني أن تركيا ستتوقف عن عمليات نقل المرتزقة إلى ليبيا.

 وتابع عمرو أديب قائلًا: دونالد  ترامب وجد نفسه بين صديق وحليف وهي مصر، بينما تركيا عضو موجود في حلف الأطلنطي، مؤكدًا أن مصر وتركيا يهمان دونالد ترامب..

وأكد أنه إذا تجرأ أحد أن يختبر تفويض الشعب المصري لدولته بإرسال قوات مصرية للقتال خارج حدودها، فأننا  سنرى شكل آخر من أشكال التعامل.  ولفت عمرو أديب قائلًا: "إحنا بنقول عايزين حل سياسي.. بس لو مش عايزين اللي هيقرب يجرب".

والجدير بالذكر أن مجلس النواب، وافق، أمس الإثنين، بعد  جلسته السرية، على تفويض الرئيس السيسي فى اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للحفاظ على الأمن القومي، وكشف البرلمان المصري، عن موافقته على تدخل القوات المسلحة المصرية لحماية الأمن القومي المصري على خلفية الأوضاع في ليبيا.

البرلمان الليبي: قرار النواب المصري جاء استجابة لنداء الليبيين  

وثمن  المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب في مدينة طبرق الليبية عبدالله بليحق، قرار البرلمان المصري، مؤكدًا أنه جاء استجابةً لكلمة رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح أمام البرلمان المصري واستجابة لما طالب به مجلس النواب الليبي "الممثل الشرعي المنتخب من الشعب الليبي”.

وأكد ان قرار البرلمان المصري جاء دعمًا لأشقائهم في ليبيا من أجل المضي قدمًا في الحفاظ على أمن ليبيا ومصر والمنطقة من الأطماع الاستعمارية التركية التي تهدف لنهب ثروات المنطقة وبث الفوضى والخراب وعدم الاستقرار، مؤكدًا أنه سوف يُسهم في تحقيق الأمن والاستقرار وإفشال مشروع المليشيات والفوضى الذي تدعمه تركيا وغيرها من الدول الداعمة لهذا المشروع.

دار الإفتاء تعلق على إرسال قوات للقتال في ليبيا

وجاء تعقيب دار الإفتاء على إرسال مصر قوات للقتال للحفاظ على حدودها قائلة: «جندنا لهم الغالبون.. صفا واحدا وراء الدولة المصرية في مواجهة التحديات».