في قرار مفاجئ أعلنت مجلة فرانس فوتبول بشكل رسمي أن عام 2020 سيكون بدون فائز بجائزة الكرة الذهبيةكأفضل لاعب ف

ليفربول,محمد صلاح,مانشستر سيتي,ميسي,رونالدو,ريال مدريد,فرانس فوتبول,الكرة الذهبية

الخميس 13 أغسطس 2020 - 19:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منهم محمد صلاح..نجوم استفادوا من إلغاء الكرة الذهبية

أفضل نجوم العالم
أفضل نجوم العالم

 قرار مفاجئ أعلنت عنه مجلة فرانس فوتبول بشكل رسمي أن عام 2020، سيكون بدون فائز بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم للموسم الحالي، وذلك بسبب فترة التوقف الطويلة التي شهدتها كرة القدم في جميع أنحاء العالم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وتوقف الدوريات المحلية وتأجيل بطولات عديدة مثل كأس الأمم الأوروبية وكوبا أمريكا ودورة الألعاب الأولومبية لتقام في العام المقبل 2021.



جائزة الكرة الذهبية العالم الحالي كانت ستشهد تشهد صراعًا كبيرًا بين أفضل اللاعبين على مستوى العالم ويأتي في مقدمتهم المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف فريق بايرن ميونخ الألماني.

المطرقة البولندية لا يكل ولا يمل من تسجيل الأهداف، وقدم موسمًا هائلًا على الجانب التهديفي، فهداف البايرن وصل إلى الهدف رقم 51 في جميع البطولات التي شارك فيها فريقه في الموسم الحالي، وتوج بجائزة هداف البوندسليجا ويتصدر قائمة هدافي دوري الأبطال.

الأداء الرائع لهداف البافاري لم يكن على المستوى الفردي فقط، حيث نجح اللاعب في قيادة فريقه لتحقيق الثنائية المحلية، ويواصل مع فريقه مشوار بطولة دوري أبطال أوروبا حيث أن البايرن قاب قوسين أو أدنى من التأهل للدور نصف النهائي من البطولة بعدما قاد فريقه لتحقيق الفوز في لقاء إياب الدور ربع النهائي على حساب تشيلسي الإنجليزي بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي أقيم على ملعب ستامفورد بريدج معقل الفريق الإنجليزي، ووضع قدمًا في الدور القادم من البطولة.

بنزيما وراموس

ثنائي ريال مدريد الإسباني المهاجم كريم بنزيما والمدافع سيرجيو راموس كانا من بين اللاعبين الذين قدموا أداءًا رائعًا مع الفرق خلال الموسم الحالي، فكريم بنزيما كان يمتلك حظوظًا للمنافسة على الجائزة بعدما قاد فريقه الملكي للتتويج بلقب الدوري الإسباني بتسجيله 21 هدفًا في المسابقة.

وراموس كانت حظوظه وفيرة في الجائزة بعدما ساهم هو الأخر في تتويج الريال باللقب المحلي، وكان أحد اللاعبين المؤثرين في مشوار الفريق، بعدما خرج ريال مدريد في كثير من المباريات بدون استقبال أهداف، ولم يكتفي بهذا الدور فقد ساهم في تسجيل الأهداف وتمكن من تسجيل 11 هدفًا في الليجا ويعد رقمًا كبيرًا من الأهداف يسجله لاعب مدافع.

دي بروين نجم السيتي 

 البلجيكي كيفين دي بروين، نجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي تمكن هذا الموسم من تقديم 18 تمرير حاسمة في الدوري الإنجليزي كأفضل صانع ألعاب في المسابقة، وأمامه فرصة كبيرة لقيادة الفريق للتتويج بمسابقة دوري أبطال أوروبا حيث تمكن قاد اللاعب لتحقيق الفوز في مباراة ذهاب الدور ربع النهائي على حساب ريال مدريد في المباراة التي اقيمت في السنتياجو برنابيو وفاز فيها بهدفين مقابل هدف.  

ميسي ورونالدو

ويتبقى الثنائي اللذان يتواجدان دائمًا في المنافسة بشدة على لقب أفضل لاعبي العالم، وهما الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.  

ميسي، صاحب أكبر عدد مرات تتويج بالكرة الذهبية أحد اللاعبين البارزين للمنافسة على الجائزة، ورغم الفشل في تحقيق الليجا مع برشلونة، توج كهداف للمسابقة برصيد 25 هدفًا، وحطم رقمه القياسي في التمريرات الحاسمة وصنع 21 هدفًا لزملائه، وأمامه صراع قوي في دوري أبطال أوروبا عندما يلتقي بفريق نابولي الإيطالي.  

وكريستيانو رونالدو، الذي يقود فريقه لتصدر قائمة الكالتشيو واقترب من حسم اللقب كان قريبًا من المنافسة على الجائزة، حيث سجل حتى الأن 28 هدفًا وينافس بشدة على هدافي الكالتشيو حيث يأتي في المركز الثاني بفارق هدف وحيد عن إيموبيلي لاعب فريق لاتسيو.  

ومازالت أمال فريق يوفنتوس في الصراع على دوري أبطال أوروبا قائمة حيث واجه الفريق نظيره ليون في لقاء الذهاب في فرنسا وانتهت بفوز ليون بهدف نظيف، وستكون أمامه فرصة للتعويض في لقاء الإياب الذي سيقام على ملعب تورينو بإيطاليا.  

وعلى الجانب الأخر، فإن فريق ليفربول الذي ودع بطولة دوري أبطال أوروبا مبكرًا، وعلى الرغم من تحقيقه لقب الدوري الإنجليزي بفارق كبير عن منافسه مانشستر سيتي فإن لاعبوه كانوا بعيدين عن المنافسة على الكرة الذهبية بشراسة كالموسم الماضي، حيث ابتعد كل من محمد صلاح، وساديو ماني وفيرجيل فان دايك عن المنافسة على الجائزة بقوة.  

وكان إيدين هازارد من بين العشرة المرشحين للمنافسة على الجائزة في موسمها الماضي، ولكن أدائه في الموسم الحالي كان غير مبشرًا للمنافسة وقدم موسمًا سيئًا مع الفريق بسبب كثرة الإصابات التي تعرض لها اللاعب.