طالبت الحكومة المصرية مالكي السيارات بحويلها من العمل بالبنزين إلى الغاز الطبيعي.. المزيد

السيسي,التكنولوجيا,الغاز الطبيعي,التلوث,الحكومة,تحويل السيارات للغازالطبيعي

السبت 31 أكتوبر 2020 - 21:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كل ما تريد معرفته عن تحويل سيارات البنزين للغاز الطبيعي

محطة تموين غاز طبيعي
محطة تموين غاز طبيعي

في سياق محاولات التحديث واستخدام التكنولوجيا في كافة مناحي الحياة في مصر، طالبت الحكومة المصرية مالكي السيارات سواء كانت ميكروباص أو ملاكي أو تاكسي، تحويلها من العمل بالبنزين إلى الغاز الطبيعي، وهو ما أكد عليه الرئيس عبدالفتاح السيسي في أكثر من مناسبة، عندما قال "لن يتم ترخيص أي سيارة إلا لو كانت تعمل بالغاز الطبيعي"، وذلك لعدة أهداف أبرزها ترشيد استهلاك الوقود التقليدي، والاستفادة من ثرواتنا من الغاز الطبيعي والحفاظ على البيئة.

كيفية تحويل السيارات: أعلنت الحكومة عن شرطين أساسيين لتحويل السيارات التى تعمل بالبنزين إلى الغاز الطبيعى، الأول ألا يتخطى عمر السيارة 20 عاما كي تعمل بكفاءة، ولا تتعرض للخسائر، والآخر ألا تقل قدرة موتورها عن 75%.

وطالبت الحكومة كل من تنطبق عليه الشروط بالتوجه إلى مركز تحويل السيارات التابع لوزارة البترول لتحويلها، على أن تتوافر معه صورتين لبطاقة رقم قومي سارية، وصورتان من رخصة السيارة بمدة سريان لا تقل عن شهر من تاريخ التعاقد، وإيصال مرافق حديث «كهرباء- غاز- مياه» باسم مالك السيارة، بالإضافة إلى استمارة فحص مجانية، متوفرة داخل مراكز تحويل السيارات.

وأوضحت الحكومة أنه في حال أراد مالك السيارة تقسيط قيمة التحويل، يضاف إلى الشروط السابقة ضرورة وجود ضامن، ذا صلة قرابة بالمتعاقد من الدرجة الأولى، على أن يتقدم بصورة من بطاقته الشخصية وإيصال مرافق باسمه.

تكلفة تحويل السيارة: أعلنت وزارة الصناعة في وقت سابق أن تكلفة تحويل السيارة تتراوح بين 9 إلى 12 ألف جنيه، ويمكن إتمام السداد على 5 سنوات عبر أقساط تسدد عند كل "تفويلة" للسيارة، بينما أعلنت شركة "غازتك" للغاز الطبيعي أن واطن يدفع ما بين 5 إلى 7 آلاف جنيه، حسب سعة الأسطوانة التي تتوفر بفئتين (60 لترا- 70 لترا)، وحسب ما إذا كانت السيارة كربراتير أو سيارات الحقن الإلكتروني، كذلك حسب نوع طقم التحويل وعدد الإسطوانات التي سيتم تركيبها في السيارة، وأوضحت الشركة أن الوزارة تتحمل الفارق المادي لتشجيع المواطن على تحويل سيارته، وأن عملية التحويل تستغرق فترة تتراوح ما بين ساعتين إلى أربع ساعات حسب نوع السيارة.

عدد السيارات المحولة: أعلنت وزارة البترول نهاية يونيو الماضي أن مصر نجحت خلال الـ6 سنوات الأخيرة في تحويل نحو 118 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي، ليصل إجمالي عدد السيارات المحولة منذ بدء النشاط حتى نهاية يونيو 2020 إلى حوالي 322 ألف سيارة، وأوضحت أن مصر بها 187 محطة لتزويد السيارات بالغاز الطبيعي المضغوط و72 مركزا لتحويل السيارات.

فوائد تحويل السيارات: بيئيا: يُعد الغاز الطبيعي من مصادر الطاقة النظيفة، مما يسهم في خفض الانبعاثات الملوثة للهواء، واختلاف قوامه عن البنزين يحد من تسربه، ما يقلل التأثيرات الضارة بالتربة، ووفقا لمختصين فإن الغاز الطبيعي أخف وزنًا من الهواء، فيتلاشى في الغلاف الجوي حال تسربه، كما أن احتمالات اشتعاله شبه منعدمة، وهو ليس ساماً ولا يسبب التآكل، لذلك فإنه يزيد من عمر السيارة.

اقتصاديا: بشكل عام فإن تكلفة الغاز الطبيعي للسيارات أقل من تكلفة البنزين، وصيانتها أسهل، حيث يتعين على صاحب السيارة القيام بفحصين فقط، الأول اختبار نظام الغاز عن طريق الفحص البصري مرة واحدة كل عام، والآخر فحص يجرى عقب استخدام السيارة لمسافة 20 ألف كم، يحصل بموجبها على شهادة ضمان لمسافة 100 ألف كيلو متر.