أعلنت منظمة الصحة العالمية عن أن انتشار فيروس إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية صار خارج السيطرة.. المزيد

الصحة,الكونغو,فيروس كورونا,الصحة العالمية,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,الايبولا

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 07:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد إصابة 60 شخصا..

الصحة العالمية: انتشار إيبولا في الكونغو خرج عن السيطرة

مصاب بإيبولا
مصاب بإيبولا

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم، أن انتشار فيروس إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية صار خارج السيطرة، وحذرت من ارتفاع الإصابات به بسبب إقامة الجنازات في البلاد، وأكد مايك رايان مدير برنامج الطوارئ بالمنظمة، في مؤتمر صحفي عقد اليوم الإثنين، أن عدد الإصابات بإيبولا غرب جمهورية الكونغو الديمقراطية شهد ارتفاعًا في أعداد الإصابة، ويبلغ عدد الإصابات 60 حالة، مشددًا على أن إقامة الجنازات أمر يبعث على القلق فيما يتعلق بانتشار المرض.



حالات مصابة بالإيبولا

وأوضح أنه تم رصد 3 حالات أخرى في مطلع الأسبوع، ليبلغ إجمالي عدد الحالات إلى 56 إصابة، فضلا عن 4 حالات مشتبه بها في التفشي الذي أعلن عنه الشهر الماضي في الإقليم الإستوائي في البلاد.

وأضاف مسؤول منظمة الصحة العالمية، أن المرض نشط وليس تحت السيطرة، لافتا إلى أن طقوس الدفن كسبب للقلق من استمرار انتشار الإصابات.

وتم الإعلان عن التفشي الجديد لفيروس إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وهو الـ11 من نوعه منذ العام 1976، يوم 1 يونيو 2020.

وفي وقت سابق، وجهت منظمة الصحة العالمية نحو 70 خبيرًا إلى البلاد لمنع انتشار الفيروس، وذلك بعد أن أكدت في مايو 2020 الانتصار على التفشي الـ10 لإيبولا.

عدد إصابات كورونا العالمية

وفي سياق آخر، أكد الدكتور تادروس ادهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم بلغ حتى الآن 8.7 مليون حالة في حين بلغ عدد الوفيات أكثر من 430 ألف وفاة، مطالبًا الدول التي رفعت القيود بالحذر نظرًا لوجود إمكانية لعودة الفيروس، كما حدث في الصين، حيث تم الإبلاغ عن مائة حالة جديدة في حين لم يتم الإبلاغ عن وفيات.

وحذر مدير عام المنظمة الدولية، خلال مؤتمر صحفي اليوم الإثنين في جنيف، الدول من إهمال الاستعدادات الخاصة بالتعامل مع الإنفلونزا، وذلك لأن نصف الكرة الأرضية الجنوبي يدخل الآن موسم الشتاء، وسيكون العبء كبيرًا على البلدان في ظل وجود كورونا وما يمثله من عبء لشهور الآن على الأنظمة الصحية هناك.

ودعا الدكتور مايك رايان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بمنظمة الصحة، الدول إلى التوازن بين متابعة الإنفلونزا وبين مواجهة فيروس كورونا، وذلك حتى يمكن معرفة سلالات فيروسات الإنفلونزا الجديدة.

كما حذر من الانخفاض في عدد فيروسات الإنفلونزا، والتي ترسل إلى المختبرات المتعاونة مع المنظمة، مشيرًا إلى أن هذا الانخفاض قد يؤدي إلى انعكاسات سلبية مثل القدرة على الكشف، والإبلاغ عن فيروسات الإنفلونزا الجديدة، الأمر الذي من الممكن أن يؤدى إلى تفشي جديد.

وقال مدير عام منظمة الصحة، إن نظام الاستجابة العالمي للإنفلونزا جرى تعزيزه فى السنوات الـ8 الأخيرة، حيث كان هناك خبرة أتاحت في الكشف على فيروس كورونا عند ظهوره، وبما يؤكد أهمية الاستمرار في متابعة فيروسات الإنفلونزا.

انتقال فيروس كورونا عبر الغلاف

وأما بشأن إمكانية انتقال فيروس كورونا إلى الأشخاص من أسطح علب المواد الغذائية، فقال الدكتور مايك رايان إن المنظمة تحرص على إعداد الأبحاث لمعرفة قدرة الفيروس على الانتشار على الأسطح المختلفة مثل العلب، مشيرًا إلى أن هناك حاجة لانتظار نتائج التجارب، وإن كانت المنظمة تركز على أهمية تعقيم غلاف العلب، ونوه إلى أن منظمة الصحة سوف تصدر توصيات قريبا في هذا الخصوص.

وفيما يخص بدء رحلات السفر الدولية في العديد من البلدان، فأكد الدكتور مايك رايان أن المنظمة تعمل مع الهيئة الدولية للطيران المدني والمنظمات المعنية بالطيران للوقوف على كيفية إدارة المخاطر في المطارات والطائرات، لافتًا إلى أن المنظمة ستصدر خلال الفترة المقبلة توصيات خاصة للمسافرين الدوليين، مؤكدًا أهمية حماية المسافر لنفسه حيث ستقوم السلطات بالعمل على تقليص خطر العدوى بالمطارات.