كهف الحرية.. هذا اسم المكان الذي يعيش فيهوين آدامز وزوجته كاثرين كينج وهو مسكن عائم بني بالحب.. المزيد

كندا

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 08:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منذ 29 عاما..

بالصور| حكاية زوجين يعيشان في جزيرة من صنع أيديهم

كندا
كندا

كهف الحرية.. هذا اسم المكان الذي يعيش فيه وين آدامز وزوجته كاثرين كينج، وهو مسكن عائم، بني بالحب أولاً ثم يدويًا باستخدام مواد معاد تدويرها وتصنيعها، وكان هذا المكان منزلهما طوال الـ 29 عامًا الماضية، وهو على بعد 10 أميال شمال منطقة توفينو الواقعة في مقاطعة كولومبيا في كندا، وتحديدًا قبالة ساحل جزيرة فانكوفر.



ووفقًا لما نقلته شبكة CNN الأمريكية، يبعد كهف الحرية 25 دقيقة بالقارب عن أقرب مدينة، ولا يمكن الوصول إليه بالسيارة، قال آدامز : “الخيار الوحيد للوصول إلى هناك هو عبر الطريق المائي، وليس هناك إمكانية للوصول عبر الطرق العادية، والمياه هي طريقنا السريع".

ويوجد في مسكن وين وكاثرين كل شيء يمكن أن يحتاجه المرء  في مسكنه العادي بل وأكثر من ذلك؛ إذ يضم قاعة رقص، ومعرضًا فنيًا، ومصنع شموع، وأربع دفيئات زراعية، وستة ألواح شمسية، وشلال صغير يوفر مياهًا جارية باستمرار، بل وتوصل الزواجان إلى استحداث نظام صرف خاص بهما.

وعن هذا قال وين: "إن السؤال الأكثر شيوعًا والذي نُسأل إياه، هو أننا ألحقنا مسكننا بخزان عائم للتخلص من الزوائد”.

وأشارت CNN إلى أن وين وكاثرين يبدوا قادرين على البقاء في كهف الحرية دون الحاجة على الإطلاق للذهاب إلى المدينة.

وأضافت أنه نظرًا إلى أنهما فنانان، يبدع وين وكاثرين دومًا في إخراج أعمال مستوحاة من الطبيعة، ويستخدم وين، وهو فنان نحت، عناصر موجودة في الطبيعة لإبداع أعماله، مثل الريش والعظام، أما كاثرين، فهي فنانة وراقصة ومعالجة طبيعية، درست أسس المعالجة المثلية.

وقال آدامز وفقًا لـCNN: "أردت أن أكون فنانًا ثريًا وناجحًا يعيش في توفينو ولديه مرسم في الخلاء، مثلما ينبغي لجميع الفنانين الجيدين الأثرياء، وكنت آمل أن أجني مزيدًا من المال بوصفي فنانًا، ولم نستطع قط إنشاء أي عقار، لذا كان علينا أن نشيد منزلنا".

وتابع: “دفعنا أحد نداءات الطبيعة لأن نحقق أحلامنا، وكان الأمر كله صدفة بحتة”.

How one couple has lived for 29 years on an island they built ...

وأوضح الرجل، أنه بعد المكوث في حجرة خاصة بصديق لهما في سايبرس باي، أطاحت عاصفة هائلة بالأشجار وأسقطتها فوق الحجرة، وجمع وين وكاثرين الأشجار واستخدماها لبناء ما صار لاحقًا منزل المستقبل، وقال آدامز: "أعتقد أننا تلقينا إشارة بأن هذا هو وقت البدء".

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أنهما جمعا كثير من الأجزاء من قطع الأشجار في البلدة، وكان وين يقايض ما يريده مقابل ما كانا يملكانه في فنائهما الخلفي، سواء كان هذا مزارع سمكية قديمة أو عوامات.

وتتذكر كاثرين: "كان لدينا جميع أنواع الأشياء مثل الأطعمة المعالجة والأشياء التي تحتاج إلى كثير من الكهرباء، وتخلصنا منها وأعطيناها للناس وتخلصنا من كثير من الأشياء عند التحضير".

وقالت CNN، إنهما لم يكن لديهما خيار في هذا، لأن النسخة الأولى من منزلهما العائم كانت بلا مياه جارية ولا كهرباء.

وأضافت كاثرين للشبكة: "عند العيش في الهواء الطلق، لا يمكنك الحصول على الأشياء الفورية، ولا يمكننا أن نطلب البيتزا، ولا يمكننا الذهاب إلى أحد المتاجر، ويجب عليك أن تؤدي العمل لتحصل على ما تريد، إذا كنت تريده".

How one couple has lived for 29 years on an island they built ...

وأشار كلاهما إلى أنه بالنسبة إليهما أكثر من مجرد منزل، ووصفت كاثرين المسكن وأسلوب العيش فيه بأنه مشروع، فقالت: "إنه مشروع من ناحية زراعة الطعام من أجل العائلة، وإنه مشروع فني، فهو مشروع يتعلق بأن يكون لديك مساحة تتحرك فيها وترقص فيها وتعزف الموسيقى فيها، وتفعل الأشياء بطريقة عفوية بعد أن كنت غير قادر على القيام بها بنفس الطريقة عندما كنت تعيش في المدينة".

ولكن، ماذا عن دوار البحر؟، فأكد آدامز: "لا أشعر بدوار البحر، وعندما أذهب إلى المدينة أصاب بمرض الأرض”.

How one couple has lived for 29 years on an island they built ...

جيران غير عاديين

وكشفت CNN أنه بينما لا يكون لديهما أي جيران بشريين لأميال، لا يزال لدى الزوجين الكثير من الصحبة.

وقال آدامز: "لدينا بعض الغربان المقيمين هنا وهم جزء من الأسرة، ونحن نعرف جميع الطيور هنا”، وأضافت كاثرين: "كنت أعيش في المدينة الكبيرة، ولكن أنا حقًا بحاجة لسلام البرية”، وتابعت: "الدخول إلى المدينة أمر صادم خصوصًا في موضوع الصوت". 

واختتمت كاثرين حديثها لـ CNN: "لقد نحتنا قطعة من العالم لأنفسنا هنا، ويمكننا أن نعيش بشكل فريد ومختلف عن أي شخص آخر على هذا الكوكب”.