انعقدت الجلسة السرية لمجلس النواب منذ قليل برئاسة الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب.. المزيد

مجلس النواب,الدستور,مجلس الوزراء,رئيس مجلس النواب,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

السبت 31 أكتوبر 2020 - 09:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد إخلاء القاعة..

انطلاق الجلسة السرية للبرلمان بشأن التدخل العسكري في ليبيا

مجلس النواب
مجلس النواب

انعقدت الجلسة السرية لمجلس النواب، منذ قليل، برئاسة  الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، وذلك بعد دعوته لأعضاء المجلس  لعقدها، وتوقع العديد من المصادر البرلمانية أن تتضمن الجلسة السرية مناقشة التدخل العسكري في ليبيا.



وأكد رئيس مجلس النواب، خلال الجلسة العامة  للمجلس اليوم، أنه سيتم إخلاء القاعة من جانب جميع الحاضرين ماعدا النواب وأعضاء الحكومة والأمين العام للمجلس، مع عدم استخدام الهواتف المحمولة، أو إفشاء ما يدور في هذه الجلسة، إعمالًا للائحة الداخلية للمجلس.

المواد الدستورية

وتنص المادة 152 من الدستور على أن رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولا يعلن الحرب، ولا يرسل القوات المسلحة في مهمه قتالية إلى خارج حدود الدولة، إلا بعد أخذ رأي مجلس الدفاع الوطني، وموافقة مجلس النواب بأغلبية ثلثي الأعضاء، فإذا كان مجلس النواب غير قائم، يجب أخذ رأي المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وموافقة كل من مجلس الوزراء ومجلس الدفاع الوطني.

كما تنص المادة 281 مع مراعاة ما ورد بشأنه نصا خاصا في هذه اللائحة، إلى أنه يتم عقد المجلس في جلسة سرية بناء على طلب رئيس الجمهورية أو رئيس مجلس الوزراء أو بناء على طلب رئيسه، أو عشرين من أعضائه على الأقل، ثم يقرر المجلس بأغلبية أعضائه ما إذا كانت المناقشة في الموضوع المعروض تجرى في جلسة علنية أو سرية، ويصدر هذا القرار بعد مناقشة يشترك فيها اثنان من مؤيدي سرية الجلسة واثنان من معارضيها".

وجاءت المادة 282، لتنص على أنه لا يجوز حضور الجلسة السرية أفراد غير أعضاء المجلس ورئيس وأعضاء الحكومة، ومن يرخص لهم المجلس في ذلك بناء على اقتراح رئيسه، على أن يتم إخلاء قاعة المجلس وشرفاته من غير المرخص لهم بحضور الجلسة، ويلتزم من حضر الجلسة السرية بعدم إفشاء ما جرى فيها بأي وجه من الوجوه.

وتنص المادة 283 أنه فيما عدا أمين عام المجلس أو من ينوب عنه، لا يجوز لأحد من العاملين في المجلس حضور الجلسات السرية، إلا إذا أجاز المجلس غير ذلك بناء على اقتراح رئيسه.

وتشير المادة 284 أنه إذا زال سبب انعقاد المجلس في جلسة سرية، أخذ الرئيس رأى المجلس في إنهائها، وحينها ترجع الجلسة علنية.

وتنص المادة 285، للمجلس أن يتم تحرير محاضر لجلساته السرية، ويقوم بذلك الأمين العام، أو من ينوب عنه، ويوقع هذه المحاضر رئيس المجلس والأمين العام، وتحفظ بالأمانة العامة للمجلس، كما أنه لا يجوز لغير أعضاء المجلس أو من لهم الحق فى حضور هذه الجلسات الاطلاع على محاضرها، إلا بإذن من رئيس المجلس.