قال الدكتور محمد المصباحي رئيس المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا إن لقاء القبائل الليبية.. المزيد

اليوم الجديد,السيسي,ليبيا,مصر,تركيا,الرئيس السيسي

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 10:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شكرا على العشم..

شاهد| رئيس المجلس الأعلى لمشايخ ليبيا يوجه رسالة للسيسي

الدكتور محمد المصباحي رئيس المجلس الأعلى لمشايخ ليبيا
الدكتور محمد المصباحي رئيس المجلس الأعلى لمشايخ ليبيا

قال الدكتور محمد المصباحي، رئيس المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا، إن لقاء القبائل الليبية بالرئيس عبد الفتاح السيسي كان أخويًا، مضيفًا: "بحثنا العدوان التركي على ليبيا، ودعم الرئيس السيسي القبائل في مواجهة الميليشيات، وأتيت مع 200 من شيوخ القبائل لنقول للسيسي شكرًا على هذا العشم".



وأضاف المصباحي، خلال تصريحات لـ "اليوم الجديد"، أن العداء مع النظام التركي وحزبه الحاكم، وحركة النهضة في تونس، وتنظيم الحمدين في قطر، فالهدف من العدوان التركي على ليبيا سياسي واقتصادي، تركيا تريد حل مشاكلها الاقتصادية خاصة في ظل معاناة الشعب التركي بعد هبوط الليرة.

ووجّه المصباحي، رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلًا: "كل التحية للسيسي زعيم عربي، وما رأيناه منه في اللقاء كإنسان كان متعاطفًا ومدركًا لأهمية وقوفه بجانب ليبيا، ونحن شعرنا بأنه الأخ العزيز الحريص على ليبيا ومصلحة شعبها دون أطماع، وهذا تاريخ مصر، فعلى مر التاريخ لم تفكر مصر في أي أطماع".

تفاصيل لقاء السيسي مع شيوخ القبائل الليبية 

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الخميس الماضي، خلال لقائه بمشايخ ليبيا، أنه في حالة تدخل مصر في ليبيا، ستغير المشهد العسكري بشكل سريع وحاسم، لافتًا إلى أن مصر ستتدخل بشكل مباشر لمنع تحول ليبيا إلى بؤرة للإرهاب، مشددًا على أنه يحتاج إلى موافقة البرلمان المصري للتدخل العسكري في ليبيا.

وقال السيسي، خلال كلمته في مؤتمر مشايخ وأعيان ليبيا، إن الجيش المصري من أقوى الجيوش في المنطقة، ولكنه رشيد، والقاهرة تدعم دائمًا الحل السياسي في ليبيا، مشيرًا إلى أن استمرار نقل المرتزقة من سوريا إلى ليبيا يهدد أمن المنطقة كلها.

وتابع الرئيس السيسي: "لن نقف مكتوفي الأيدي حيال تهديد أمننا القومي، ونرفض تحول ليبيا لملاذ آمن للخارجين عن القانون".

وأكد السيسي، على رفض مصر التدخل الخارجي في ليبيا، مشيرًا إلى أن الليبيين وحدهم من يقررون مصير بلادهم، وأنه يولي كل الدعم لوحدة ليبيا.

ودعا أبناء الشعب الليبي إلى الانخراط في جيش وطني موحد، وحصر السلاح في يد الدولة، وأعلن استعداد مصر لتدريب أبناء القبائل الليبية لبناء جيش وطني موحد.