هل تحاولين جاهدة أن تفقدي الوزن الزائد لكن بلا فائدة هل تتبعين كثير من الأنظمة الغذائية الصعبة للغاية.. المزيد

الصحة,الرياضة,الوزن الزائد,عدم فقدان الوزن

الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 21:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

9 أسباب لا تساعدكِ على فقدان وزنكِ الزائد مهما حاولتِ

هل تُحاولين جاهدة أن تفقدي الوزن الزائد لكن بلا فائدة؟ هل تتبعين كثير من الأنظمة الغذائية الصعبة للغاية ولكنك لا تفقدين سوى جرامات معدودة أو لا تفقدين شيئًا من وزنكِ على الإطلاق؟ قبل أن تستسلمي لليأس يجب أن تتحققي  من السبب الذي يقف وراء عدم فقدانكِ للوزن الزائد، وهو ما سنستعرضه لكِ من خلال السطور التالية.



تخطي وجبة الإفطار

عندما تتخطين تلك الوجبة الأولى من اليوم، يمكن أن يعمل هذا الأمر ضدكِ. من المُحتمل أن يُعرّضكِ هذا للجوع في وقت مُتأخر من اليوم، وهو ما يترتب عليه مثلًا المُبالغة في تناول وجبة الغداء.

حاولي تناول الطعام في غضون ساعة من الاستيقاظ. يمكن أن تُساعدكِ وجبة الإفطار الغنية بالألياف والمليئة بالبروتينات على الشعور بالشبع لفترة أطول. جرّبي الجبن مع الفاكهة أو البيض مع خبز القمح الكامل أو الزبادي مع الموز.

تناول الطعام في قريب جدًا من وقت النوم

يمكن لتناول وجبة في وقت متأخر من الليل أن يتسبب في مشاكل لخطة فقدان الوزن. قد يرفع نسبة سكر الدم والأنسولين، مما يجعل من الصعب عليكِ حرق الدهون. حاولي تناول العشاء قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل.

كوني حذرة بشأن تناول الوجبات الخفيفة بعد العشاء. نحن نستهلك سعرات حرارية أكثر مما ندرك عندما نتسلى بالطعام أثناء مشاهدة التلفزيون أو استخدام الكمبيوتر. قد نميل أيضًا إلى تناول الأطعمة غير الصحية مثل الآيس كريم أو رقائق البطاطس.

التعرّض للضغط النفسي الشديد

الضغط النفسي الشديد يمكن أن يجعلكِ تحرصي على الوصول إلى الأطعمة عالية السعرات الحرارية والدهون. يميل جسمكِ أيضًا إلى تخزين المزيد من الدهون عندما تكوني مُرهقة.

لتقليل التوتر، جرّبي ممارسة الرياضة أو التأمل.

الجنس البيولوجي للشخص

يمكن أن يحدث كونك ذكرًا أو أنثى فرقًا في كيفية فقدان الوزن. تُشير دراسة حديثة إلى أنه من الأسهل على الرجال إنقاص الوزن بسرعة. ولكن تميل النساء إلى تحقيق المزيد من النجاح في الجهود طويلة المدى.

 

 

يمكن أن يختلف أيضًا مكان فقدان الوزن وفقًا للنوع البيولوجي. يفقد الرجال دهون البطن أولًا، لكن هذه المنطقة يمكن أن تكون أكثر صعوبة في فقدان الوزن بالنسبة للسيدات.

جودة عملية التمثيل الغذائي لديك

إذا كنت تعاني من عملية التمثيل الغذائي البطيء، فقد يكون السبب هو جيناتك. أو قد لا يكون لديك كتلة عضلات جيدة. يحرق الأشخاص الذين لديهم كتلة عضلية جيدة سعرات حرارية أكثر من الأشخاص الذين لديهم نسبة أعلى من الدهون في الجسم.

السن والأنظمة الغذائية القاسية

عند الكبر في السن. يتباطأ مُعدل الحرق حوالي 2٪ -8٪ كل عقد. قد يعود ذلك إلى انخفاض كتلة العضلات.

كذلك قد يظن البعض أن اتباع الأنظمة الغذائية القاسية تؤتي نتائج أفضل في فقدان الوزن، لكن هذا غير صحيح، فالحقيقة هي أنه إذا تخطيت الوجبات أو اتبعت نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية، فقد يؤدي إلى نتائج عكسية بجعلك تحرق السعرات الحرارية بشكل أبطأ.

فإذا كُنت تريد زيادة التمثيل الغذائي الخاص بك، ارفع الأوزان لتعزيز كتلة العضلات لديك. وتجنب الأنظمة الغذائية التي تحتوي على كميات منخفضة للغاية من السعرات الحرارية.

الحصول على قسط كاف من النوم

عندما لا تحصل على قسط كافي من النوم، يمكن أن يجعل هذا من الصعب فقدان الوزن. قد يتباطأ التمثيل الغذائي الخاص بك ولن تحرق السعرات الحرارية بالسرعة التي تريدها.

قد يكون لديك أيضًا طاقة أقل عندما لا تحصل على قسط كافٍ من النوم. هذا يجعل من الصعب ممارسة الرياضة.

عندما تكون متعبًا، من المُرجح أن تتخذ خيارات نظام غذائي سيئة، مثل تفضيل الحلويات على الفاكهة. في دراسة حديثة، تناول الأشخاص الذين لم يحصلوا على قسط كافٍ من النوم 300 سعر حراري في اليوم أكثر من أولئك الذين حصلوا على قسط أكبر من الراحة.

الجينات

بعض الأجسام هي ببساطة أفضل في حرق الدهون من غيرها. إنه شيء ترثه من والديك أو أجدادك. ليس لديك أي سيطرة على الجينات التي تم تمريرها إليك، لذلك قد تحتاج إلى العمل بجد أكبر لحرق السعرات الحرارية وفقدان الوزن إذا كُنت ورثت جينات لا تُعزز حرق الدهون.

اضطرابات الغدة الدرقية

إن كيفية تأثير الغدة الدرقية على التمثيل الغذائي والطاقة والوزن أمر معقد. قد تلعب الهرمونات والبروتينات والمواد الكيميائية الأخرى دورًا في هذا. استشر طبيبك إذا كنت تعتقد أن الغدة الدرقية هي المشكلة.

المصادر:

Why Can't I Lose Weight?

https://www.webmd.com/diet/obesity/why-cant-i-lose-weight#1