نجح مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية المصرية بجدة بالمملكة العربية السعوديةفي توفير 14 فرصة عمل

السعودية,المصريين,الصحة,القوى العاملة,فرص عمل

السبت 24 أكتوبر 2020 - 19:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

برواتب تصل لـ5 آلاف ريال.. فرص عمل بالسعودية

السعودية
السعودية

نجح مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية المصرية بجدة بالمملكة العربية السعودية، في توفير 14 فرصة عمل بمهن مختلفة بإحدى شركات المقاولات برواتب تصل إلى 5000 ريال سعودي، بالإضافة إلى بعض المزايا الأخرى، مؤكدا أن شغل الـ 14 فرصة سوف يكون ممن استغنت عنهم الشركات أو من يريد نقل الكفالة على شركات أخرى.



التخصصات المطلوبة

وأعلن الملحق العمالي، وليد عبد الرازق أحمد رئيس مكتب التمثيل العمالي بجدة، أن المهن المطلوبة بشركة المقاولات هي “مهندس ميكانيكا، ومدني، خبرة لا تقل عن 7 سنوات، براتب 5000 آلاف ريال سعودي، وسباك، مبلط، بناء، دهان، مليس، خبرة لا تقل عن 10 سنوات براتب 1800 ريال”.

شروط التقدم للوظيفة

وأوضح الملحق العمالي، أنه يشترط في المتقدم أن لا يزيد عمره عن 35 سنة، ولديه شهادات خبرة من أماكن عمله السابقة في مجاله إن أمكن، وأن يقبل العمل في أي مكان على مستوى المملكة دون اعتراض، وحسن الخلق والتعامل بروح الجماعة بالشركة، فضلا عن توفير هذه المهن من داخل المملكة، ويكون لديه إقامة قابلة لنقل الكفالة.

رئيس مكتب التمثيل العمالي بجدة يتفقد مجموعة البغدادي القابضة

وفي وقت سابق، قام رئيس مكتب التمثيل العمالي بجدة، بزيارة لمجموعة البغدادي القابضة والتي تعمل في مجال المقاولات العامة وتشغيل وصيانة الطرق، فضلا عن معدات الأجهزة الطبية.

جاء ذلك في إطار توجيهات محمد سعفان وزيرالقوى العاملة، بضرورة خلق جسر من التواصل والتعاون والعلاقات الطيبة المستمرة  مع الشركات  العاملة بالمملكة لتسويق العمالة المصرية وإبراز مهاراتهم ومنافستها للعمالة الأجنبية وتوفير فرص عمل لائقه للمواطنين المصريين بأجر عادل، وكذلك متابعة العمالة المصرية ورعايتها وتوعيتها على اتباع إجراءات السلامة والصحة المهنية والوقائيه المقررة من وزارة الصحة السعودية للوقاية من فيروس كورونا وحماية حقوقهم  لتسوية مشاكلهم أولا بأول ولا سيما في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة من تفشي جائحة كورونا.

حقيقة إنهاء خدمات المعلمين بالكويت

وفي سياق منفصل، تلقى محمد سعفان، وزير القوى العاملة، اليوم الإثنين، تقريرًا من مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بسفارة مصر بالكويت يفيد بأن مصدر تربوي طمأن أعضاء الهيئة التعليمية العالقين في مصر بأن حقوقهم الوظيفية محفوظة، وأنهم بمنأى عن إنهاء الخدمات إن لم يتمكّنوا من العودة قبل بدء الدراسة، مؤكدًا أنه "ستتم تسوية أوضاعهم واحتساب إجازتهم بعذر مقبول، ولكن من غير راتب".