صرحتوزارة الدفاع الروسية اليوم الإثنين بأنها انتهتبالاشتراك مع المركز القومي لبحوث علم الأوبئة والأحياء ال

روسيا,الأمراض,نتيجة,كورونا,فيروس كورونا,لقاح,تجارب سريرية

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 04:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

روسيا تزف بشرى سارة للعالم بشأن فيروس كورونا

روسيا تنتهي من لقاح كورونا
روسيا تنتهي من لقاح كورونا

صرحت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الإثنين، بأنها انتهت بالاشتراك مع المركز القومي لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة "غامالي"، من التجارب السريرية للقاح ضد فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وذلك بمشاركة متطوعين في المستشفى العسكري الرئيسي الذي يحمل اسم الأكاديمي "بوردينكو"، خيث قالت: “أكملت بنجاح مرحلة التجارب السريرية للقاح "كوفيد19" التاجي”.



وأفادت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية، عن بيان أصدرته الوزارة، بأن "نتائج الاختبار المتاحة تظهر بوضوح تطور استجابة مناعية لدى جميع المتطوعين نتيجة التطعيم، ولم يتم الكشف عن أي آثار جانبية أو مضاعفات أو ردود فعل سلبية من المتطوعين في وقت الخروج من المستشفى".

روسيا: من المخطط تسجيل اللقاح لدى الهيئات الحكومية

وأوضحت أنه سيتم تقديم بيانات المسح والتحليلات والدراسات الاستقصائية للمتطوعين للمعالجة إلى المركز الوطني للبحوث في علم الأوبئة والأحياء الدقيقة "غامالي" بعد معالجتها، ومن المخطط تسجيل اللقاح لدى الهيئات الحكومية.

وفي وقت سابق، كان رئيس معهد البحوث الـ48" التابع للجيش الروسي، سيرجي بوريسيفيتش، قد صرح بأن اللقاح الذي تم تطويره بالتعاون مع وزارة الدفاع قادر على حماية صاحبه من الفيروس لفترة طويلة، مشيرا إلى أن الإنجازات العلمية والخبرة التي يتمتع بها موظفو معهد البحوث المركزي الثامن والأربعين للقوات المسلحة في روسيا الاتحادية ساعدت على تقليل الوقت اللازم لإجراء تقييم قبل سريري مشترك لسلامة وفعالية لقاح فيروس كورونا مع مركز "غامالي".

بريطانيا تحقن أول متطوع بلقاح RNA لعلاج كورونا

وفي سياق آخر، كانت كلية إمبريال كوليدج في لندن، كشفت الأسبوع الماضي، عن حقن أول متطوع بلقاح RNA ضد فيروس كورونا المستجد في بريطانيا، مؤكدة أن لقاح RNA يحتوي على جزئيات فيروسية والتي تُشبه في بنيتها الحمض النووي اليبروزي المرسال messengr RNA، حسبما نقلت وكالة تاس الإخبارية الروسية.

وقال الأخصائي في مجال الأمراض المعدية البروفيسور روبن شاتوك، رئيس فريق البحث في الكلية، أنهم يتطلعوا إلى اختيار مجموعة من المتطوعين بشكل سريع للمشاركة في الدراسة؛ لتقييم مدى سلامة اللقاح وقدرته على إنتاج الأجسام المضادة التحييدية، والتي من المفترض أن يعني ظهورها قدرة الجسم على مقاومة فيروس كورونا.

وأفاد البروفيسور، بأنه سيتم قريبًا حقن لقاح RNA  لما يقرب من 15 متطوعًا، بجرعات مختلفة؛ لتحديد الجرعة الأفضل من بينهم، وفي حال نجاح اللقاح، فمن المفترض إجراء مرحلة جديدة وأكبر من اختبارات اللقاح على البشر حتى نهاية عام 2020.