قال سامح شكري وزير الخارجية إن هناك مزيدا من مجالات التعاون بين مصر والأردن..المزيد

ليبيا,مصر,القاهرة,قضية,سوريا,المصري,وزير الخارجية,سامح شكري,دعم,الأمن

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 20:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الخارجية: ضرورة التواصل بين مصر والأردن والعراق لبحث القضايا الإقليمية

أثناء الزيارة
أثناء الزيارة

قال سامح شكري وزير الخارجية، إن هناك مزيدا من مجالات التعاون بين مصر والأردن، وأن التنسيق بين البلدين يؤتي بثماره على الصعيد العربي، موضحا أن التحديات المرتبطة بالأوضاع في سوريا والعراق أمر خطير لابد من مواجهته بشكل حاسم. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردنى أيمن الصفدي في العاصمة الأردنية عمان، اليوم الأحد.



وأضاف شكري، أن مصر سعت عبر "إعلان القاهرة" للدفع نحو حل سياسي وإيجاد توافق "ليبيي- ليبيي" يحقق إرادة الشعب، بعيدا عن تدخل الميليشيات المتطرفة، متابعا: "نشهد محاولات من خارج الإقليم للتوسع في المنطقة العربية".

وأشار وزير الخارجية، خلال المؤتمر الصحفي، إلى الاستمرار الوثيق بين مصر والأردن فيما يخص قضية اللاجئين وقضايا الإرهاب، مشيرا إلى ضرورة التواصل بين مصر والأردن والعراق لبحث القضايا الإقليمية التي تخص الشأن العربي، خاصة في ظل محاولات البعض من خارج الإقليم للتوسع فى المنطقة.

 الأردن: موقف مصر عقلاني  

وثمن أيمن الصفدي، وزير الخارجية الأردني، الموقف العقلاني لمصر فيما يتعلق بعدم اتخاذ أي إجراءات أحادية حول سد النهضة، مشددا على أن أمن مصر من أمن الأردن، وأعلن وزير خارجية الأردن، خلال مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيره سامح شكري، في العاصمة عمان، اليوم الأحد، دعم بلاده لمصر في جهود حفظ أمنها المائي.

وأعرب عن أمله في أن تفضي المفاوضات المستمرة حول «سد النهضة» إلى اتفاق.

وأكد أيمن الصفدي أن أمن مصر المائي هو جزء من الأمن الاستراتيجي العربي الذي نتمسك به جميعا.

وقال وزير الخارجية، سامح شكري، إن ما يجري في ليبيا يشكل تهديدا جسيما للأمن القومي العربي والمصري، مؤكدا أن مصر تراقب الأوضاع في ليبيا بكل جدية، وتتخذ من الإجراءات الحاسمة ما يؤمنها ويؤمن الأمن القومي العربي.

وأضاف وزير الخارجية أن هناك محاولات من خارج الإقليم للتوسع العسكري على حساب الأمن القومي العربي، واصفا الأمر بالخطير، وتابع: «لابد من مواجهته بشكل حاسم».

وأشار شكري إلى أن التدخلات الخارجية في ليبيا، وجلب المسلحين الأجانب يشكل تهديدا جسيما للأمن القومي المصري والعربي، متهما أطرافا خارجية بزعزعة الاستقرار.

وشدد في كلمته على ضرورة إيجاد توافق «ليبي- ليبي» يؤدي لإنهاء الأزمة.