عادة ما ترتبط شكاوى الأرق لدى الأطفال بعدم الحصول على القدر الكافي من النوم العميق فيقال أن الطفل يعاني من

الأطفال,الأرق,أسباب الأرق

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 11:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منها الإجهاد..

5 أسباب تُعرّض طفلكِ للأرق

الأرق
الأرق

عادةً ما ترتبط شكاوى الأرق لدى الأطفال بعدم الحصول على القدر الكافي من النوم العميق، فيُقال أن الطفل يُعاني من الأرق إذا كان يجد صعوبة في النوم ليلًا من الأساس، أو أنه يستيقظ باكرًا جدًا، حوالي الثالثة صباحًا ويجد صعوبة في العودة للنوم.

هذا يمكن أن يُحدث ضعف كبير في وظائف جسم الطفل خلال النهار، ويمكن أن يكون الأرق طويل الأمد، حيث يُعاني الطفل من صعوبة في النوم لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل أو أكثر، أو على المدى القصير، ويستمر لبضعة أيام فقط.

وخلال السطور التالية سنتعرّف على الأرق وأسبابه.

أعراض الأرق عند الأطفال

إلى جانب الأرق، إليكِ بعض الأعراض التي قد تُشير إلى أن طفلكِ يُعاني من الأرق:

الشعور بالنعاس أثناء النهار، عدم القدرة على الانتباه في المهام المطلوبة منه، العدوان، فرط النشاط وهو من الأعراض الشائعة بين الأطفال الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم، مشكلة في تذكر الأشياء، لا يستطيع الانضباط في المنزل والمدرسة، سريع الانفعال ومزاجي.

قد يشعر الأطفال المصابون بالأرق بالخمول والتعب طوال الوقت. ومع ذلك، يمكن أن يُشير هذا العرض أيضًا إلى وجود حالة طبية كامنة، لذا من الأفضل مراقبة نوم طفلكِ إذا كان يشعر بالتعب أثناء النهار.

 

 

أسباب الأرق عند الأطفال

يمكن أن يكون الأرق أمرًا أساسيًا، مما يعني أنه مشكلة في حد ذاته، أو يمكن أن يكون ثانويًا، حيث يكون عرضًا لحالة طبية. فيما يلي بعض الأسباب التي تساهم في الأرق في مرحلة الطفولة.

الإجهاد

الإجهاد هو أحد الأسباب الرئيسية للأرق عند الأطفال، وخاصة المراهقين، إذا كان الطفل يشكو من الأرق، فتحدث معه لمعرفة ما هو السبب تحديدًا.

تحققي من المعلمين في المدرسة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام هناك. الأهم من ذلك، تأكدي من أن كل شيء في المنزل يسير بسلاسة. الأطفال حساسون للغاية، والمشاحنات المنزلية في المنزل يمكن أن تزعج الأطفال وتبقيهم مستيقظين في الليل.

الأدوية

يمكن أن يكون لبعض الأدوية، مثل الأدوية المُستخدمة لعلاج الاكتئاب والقلق، ومضادات الاختلاج، والكورتيكوستيرويدات، آثار جانبية تؤثر على عادات الأكل والنوم لدى الطفل.

بعض الاضطرابات الصحيّة

قد تكون بعض الحالات الطبية مسؤولة عن الأرق عند الأطفال، وقد يواجه بعض الأطفال الأرق الفسيولوجي بسبب مُتلازمة تململ الساق، والشخير، وانقطاع النفس الانسدادي النومي، وانقطاع النفس النومي المركزي، وغيرها.

كذلك يمكن أن يُعاني الأطفال الذين يُعانون من اضطرابات سلوكية مثل فرط النشاط وتشتت الانتباه من اضطرابات النوم.

تناول الكافيين

يمكن أن يمنع شرب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين الطفل من النوم جيدًا في الليل. هذا هو الحال بشكل خاص مع المراهقين الذين يشربون المشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.

العوامل البيئية

إن البيئة الهادئة ضرورية للنوم دون عوائق، إذا كان طفلكِ نومه خفيفًا، فقد يواجه صعوبة في النوم والبقاء نائمًا عندما تكون الأجواء غير هادئة.

المصدر:

Mom Junction