توجه ظهر اليوم الأحد الدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالمجلس.. المزيد

مصر,السياحة,وسائل الإعلام,الرياضة,قصر البارون إمبان

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 07:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الآثار: لن نسمح بزيادة أعداد زوار قصر البارون

قصر البارون إمبان
قصر البارون إمبان

توجه، ظهر اليوم الأحد، الدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالمجلس الأعلى للآثار، إلى قصر البارون إمبان؛ لتفقد أحوال الزيارة به، والوقوف على حقيقة ما تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي من طول مدة انتظار بعض الزائرين حتى فتح شباك تذاكر القصر، وتعسف أحد الموظفين في التعامل معهم ومنعهم من الدخول وزيارة القصر.



وتم عمل مذكرة بالواقعة، وإحالة الموضوع برمته للتحقيق للوقوف على حقيقة الأمر.

وأوضح الدكتور أسامة طلعت، أن وزارة السياحة والآثار تقدر جيدًا الإقبال الشديد وغير المسبوق الذي يشهده قصر البارون إمبان من الزائرين، لذلك تم استمرار تطبيق المواعيد الاستثنائية لفتح القصر، والتي أقرها الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار فور افتتاحه للجمهور في أواخر يونيو الماضي، لتكون من الساعة 9 صباحًا وحتى الساعة 6 مساء، مع الاستمرار في اتخاذ كل التدابير والإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأكد على أن الوزارة لن تسمح بزيادة أعداد الزائرين، وذلك للحفاظ على صحة وسلامة الزائرين والعاملين بحيث ستستمر في بيع 900 تذكرة فقط يوميًا كحد أقصى بواقع 100 زائر كل ساعة، كما أن الحد الأقصى لعدد الزائرين داخل كل قاعة بالقصر هو 10 زائرين، وأقصى عدد للزائرين بمنطقة البانوراما (سطح القصر) هو 15 شخصًا في نفس الوقت كحد أقصى، وسوف تستغرق الزيارة داخل مبنى القصر بحد أقصى 45 دقيقة.

وجدير بالذكر أنه تم افتتاح قصر البارون إمبان نهاية شهر يونيو الماضي، بعد الانتهاء من أول مشروع متكامل لإنقاذه وترميه وتطويره ليصبح معرضًا يحكي تاريخ حي مصر الجديدة.

 العناني يختتم جولته في منسك

واختتم، مساء أمس، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، زيارته الرسمية للعاصمة البيلاروسية منسك، على رأس وفد مصري سياحي، حيث عقد مع وزير الرياضة والسياحة البيلاروسي مؤتمرا صحفيا دوليا، شارك فيه أهم ممثلي وسائل الإعلام البيلاروسية من وكالات أنباء وصحف وقنوات تليفزيونية.

وخلال المؤتمر، رد الدكتور العناني على جميع تساؤلات الحاضرين واستفساراتهم حول استئناف الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من الخارج، مستعرضًا أهم التدابير والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة المصرية لتطبيقها في المطارات والمنشآت الفندقية والسياحية والأنشطة السياحية والمواقع الأثرية والمتاحف لضمان صحة وسلامة كل الزائرين والعاملين في القطاع.

وأشار الوزير إلى أن المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC، اعتمد ضوابط السلامة الصحية التي أقرتها الوزارة لإعادة استقبال السياحة الوافدة اليها، ومنح مصر خاتم السفر الآمن Safe Travel.