اختتم مساء أمس الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار زيارته الرسمية للعاصمة البيلاروسية منسك.. المزيد

مصر,القاهرة,الداخلية,برامج,المصري,السياحة,الأقصر,الاتحاد المصري,الوفد,إصابة,سيناء,وسائل الإعلام,شرم الشيخ,البحر الأحمر,الرياضة

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 18:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خلال زيارته لبيلاروسيا..

العناني: السائحون أكدوا التزامنا باشتراطات السلامة الصحية

وزير السياحة خلال المؤتمر الصحفي
وزير السياحة خلال المؤتمر الصحفي

اختتم، مساء أمس، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، زيارته الرسمية للعاصمة البيلاروسية منسك، على رأس وفد مصري سياحي، حيث عقد مع وزير الرياضة والسياحة البيلاروسي مؤتمرا صحفيا دوليا، شارك فيه أهم ممثلي وسائل الإعلام البيلاروسية من وكالات أنباء وصحف وقنوات تليفزيونية.



وخلال المؤتمر، رد الدكتور العناني على جميع تساؤلات الحاضرين واستفساراتهم حول استئناف الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من الخارج، مستعرضا أهم التدابير والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة المصرية لتطبيقها في المطارات والمنشآت الفندقية والسياحية والأنشطة السياحية والمواقع الأثرية والمتاحف لضمان صحة وسلامة كل الزائرين والعاملين في القطاع.

منح مصر خاتم السفر الآمن

وأشار الوزير إلى أن المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC، اعتمد ضوابط السلامة الصحية التي أقرتها الوزارة لإعادة استقبال السياحة الوافدة اليها، ومنح مصر خاتم السفر الآمن Safe Travel.

وتحدث أيضًا عن استئناف السياحة الخارجية الوافدة إلى مصر في 3 محافظات سياحية ساحلية هم البحر الأحمر وجنوب سيناء ومطروح؛ كمرحلة أولى، حيث تتمتع هذه المحافظات بكثافة سكانية قليلة ونسب إصابة تكاد تكون منعدمة.

 الفنادق تتبع إجراءات وقائية منذ دخول الضيف

وأشار وزير السياحة إلى حرصه على تفقده الفنادق الحاصلة على شهادة السلامة الصحية المعتمدة لمتابعة تنفيذها على أرض الواقع، موضحا أن الفنادق تتبع إجراءات وقائية منذ دخول الضيف من باب الفندق وتقوم بإجراءات تطهير للأمتعة وقياس درجات حرارة الضيوف وتطهير اليدين، وتطهير منطقة الاستقبال والبهو وإجراءات التسكين ومنطقة المطاعم والمطابخ والبرجولات وحمامات السباحة، والممرات الداخلية والممشى الخارجي.

وأوضح العناني، أنه التقى الكثير من السائحين ومن بينهم السياح البيلاروس خلاله زيارته الأخيرة لمدينتي شرم الشيخ والغردقة، والذين أكدوا على التزام كل المنشآت باشتراطات السلامة الصحية، وأن هذه الإجراءات لم تؤثر سلبا على استمتاعهم بوقتهم وبالمناظر الخلابة بهذه المدن.

وأكد على أن جميع الرحلات السياحية التي وصلت مصر بعد انتهاء رحلاتها السياحية عادت إلى بلادها دون إصابة واحدة.

بيلاروسيا تهتم بالرحلات النيلية

وفي سياق متصل، عقد الدكتور خالد العناني عددًا من اللقاءات التليفزيونية منها قناة بيلاروسيا 1، والقناة البلاروسية الرئيسية، وعددا من المقابلات مع الصحف والمجلات الرئيسية في بيلاروسيا، قاموا خلالها بسؤاله عن الرحلات النيلية (النايل كروز) بين الأقصر وأسوان لزيارة المناطق الأثرية المختلفة بهما وأسعار هذه الرحلات، وأشاروا إلى رغبة الجانب البيلاروسي في تنظيم برامج لزيارة المعالم الأثرية في القاهرة ومنها المتحف المصرى بالتحرير.

ومن جانبه، أوضح الوزير أنه في ضوء تنشيط حركة السياحة الوافدة لمصر، فقد تم إلغاء رسوم التأشيرات السياحية للرحلات المباشرة إلى المحافظات السياحية وذلك حتى 31 أكتوبر 2020.

وخلال هذه اللقاءات، وجّه العناني الدعوة لوسائل الإعلام المختلفة لزيارة المقصد السياحي المصري للاستمتاع بتجربة سياحية فريدة ليس لها مثيل، ونقل تجربتهم، التي عايشوها على أرض الواقع، من خلال كتاباتهم وبرامجهم إلى العالم لنقل الصورة الحقيقية التي تعكس تنوع الأنماط السياحية التي يتميز بها المقصد السياحي المصري.

 علاقات وثيقة بين البلدين

وتناول الحديث عن العلاقات الوثيقة بين البلدين والروابط التي تجمع شعوب البلدين، مشيرا إلى أن السائحين البيلاروسيين كانوا من أول الرحلات التي قصدت مصر في أول 48 ساعة منذ استئناف الحركة السياحية الوافدة إلى مصر ثقة منهم في الإجراءات والاشتراطات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها مصر ولاسيما في ظل تعلقهم بالشواطئ والمقاصد السياحية المصرية.

ووصل إلى مدينتي شرم الشيخ والغردقة من دولة بيلاروسيا منذ استئناف الحركة في أول يوليو الجارى 23 رحلة طيران من بينهم 12 رحلة إلى شرم الشيخ، 11 رحلات إلى الغردقة.

جدير بالذكر أن الوفد المصري المرافق لوزير السياحة والآثار في زيارته للعاصمة البيلاروسية منسك يضم رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، ورئيس غرفة الشركات السياحية، ورئيس جمعية مستثمري البحر الأحمر، ورئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء، والسفير ماجد مصلح المشرف على الإدارة المركزية للعلاقات الدولية والعامة بوزارة السياحة والآثار.