أعلنت غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية موافقة الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على مساندة.. المزيد

السياحة,سيناء,نتيجة,الغوص

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 04:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وفقا لغرفة سياحة الغوص..

البيئة تعلن تخفيض رسوم زيارة المحميات البحرية في محافظتين

الغوص
الغوص

أعلنت غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية، اليوم، موافقة الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، على مساندة قطاع الغوص والأنشطة البحرية بحزمة من الحوافز والتيسيرات، بتخفيض رسوم زيارات المحميات البحرية في كل من محافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر، وذلك في إطار التعاون المشترك بين غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية ووزارة البيئة، وبعد تقييم تداعيات الوضع الراهن ومن منطلق الدعم الحكومي لقطاع الغوص والأنشطة البحرية.



وقالت غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية، في بيان صحفي لها اليوم الأحد، إنه نتيجة لأزمة فيروس كورونا المستجد العالمية، أصدرت وزيرة البيئة القرار الوزاري رقم 129 لسنة 2020، والذي يقضى في مواده بالتالي:

- إرجاء تطبيق القرار 204 لسنة 2019 على مناطق الإدارة البيئة حتى نهاية مارس 2021 لحين انتظام عودة السياحة، والمتوقع أول أبريل 2021، على أن تقوم المنشآت التي تقوم برحلات في مناطق الإدارة البيئية بتقديم إخطار لإدارة المحمية التابعة لها، موضحًا به أعداد الزوار ومناطق الزيارة.

- تخفيض الرسوم المقررة على الأفراد بموجب القرار 204 لسنة 2019 بنسبة 50% لجميع الرحلات اليومية للمحميات بمحافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر، دون السفاري، حتى نهاية مارس 2021 لحين انتظام عودة السياحة والمتوقع أول أبريل 2021.

- تخفيض الرسوم المقررة بموجب القرار 204 لسنة 2019 بنسبة 50% على الرحلات اليومية من سداد رسوم المحميات المقررة حتى نهاية مارس 2021 لحين انتظام عودة السياحة والمتوقع أول أبريل 2021.

- يحصل رسم زيارة أسبوعي مجمع بقيمة 40 دولار لكل فرد بالنسبة لرحلات السفاري بالبحر الأحمر وجنوب سيناء، ويشمل هذا الرسم المجمع الرسوم المقررة على الوحدات البحرية المنصوص عليها في البنود من بند 8 إلى البند 12 من المادة الأولى من القرار 204 لسنة 2019.

غرفة سياحة الغوص تشكر وزيرة البيئة 

وأعربت الغرفة، عن شكرها لوزيرة البيئة؛ لاستجابتها الرائعة وللجهود التي بذلها مجلس إدارة الغرفة من أجل تقديم وزارة الببئة تيسيرات لنشاط الغوص والأنشطة البحرية والمساعدة في استعادة النشاط في ظل هذه الظروف التي تمر بها السياحة المصرية من أزمات نتيجة لجائحة فيروس كورونا المستجد.