يستعد كوكب الأرضلحدث فلكيلم يحدث منذ تسعينات القرن الماضي وهو مرور مذنب مضئ يظهر بالعين المجردة في نصف الكر

الأرض,ظاهرة فلكية,مذنب

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 18:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تحدث مرة كل قرن.. الأرض تشهد مرور مذنب ملوّن

يستعد كوكب الأرض لظاهرة فلكية نادرة لم يحدث منذ تسعينات القرن الماضي، وهو مرور مذنب مضئ يظهر بالعين المجردة في نصف الكرة الشمالي، ووفقا لمجلة ساينس أليرت العلمية، فالمذنب Neowise لم يظهر منذ منتصف القرن الماضي، ويستغرق حوالي 75 عاما للعودة إلى نفس الموقع بالقرب من الأرض، مما يعني أن كل شخص لا يملك فرصة رؤيته مرتين خلال حياته.



وسيظهر المذنب بشكل ملون وربما يكون باللون الأخضر أو الأزرق، ويتوقف ذلك على نوع الغاز المشحون الذي ينتج عن المذنب، والتي يتم توجيهها بواسطة المجال المغناطيسي للشمس والرياح الشمسية.

ويقدر حجم المذنب بمقياس 1.4 وسيقترب من الأرض في 22 يوليو، وسيكون في أوضح شكل له في نصف الكرة الشمالي.

ويواجه البعض صعوبة حاليا في رصد ومراقبة المذنبات أو أي حدث كوني بالعين المجردة بسبب التلوث.

ما هي المذنبات؟

تسمى المذنّبات بشكل عام باسم مكتشفها، إما شخص وإما مركبة فضائية، وتطور هذا المبدأ التوجيهي للاتحاد الفلكي الدولي في القرن الماضي.

ونظرًا لأن المركبات الفضائية فعالة جدًا في اكتشاف المذنّبات، فإن العديد منها تحمل أسماء “LINEAR” أو “SOHO” أو “WISE”.

وتم اكتشاف مذنّب “C/2020 F3 NEOWISE” بواسطة مستكشف المسح بالأشعة تحت الحمراء واسع المجال في مجال الكائنات القريبة من الأرض التابع لوكالة “ناسا”.

والمذنّبات هي بقايا مجمدة، مكونة من مواد من النظام الشمسي، التي تشمل الغبار والصخور والجليد، ويتراوح عرضها من بضعة أميال إلى عشرات الأميال، ولكن عندما تدور بالقرب من الشمس فإنها تسخن وتبعث الغازات والغبار، التي تأخد شكل كتلة متوهجة قد تصل بالحجم إلى ما يماثل كوكبًا أو أكبر، ولها ذيل يمتد ملايين الأميال.

ومن المحتمل وجود مليارات المذنّبات التي تدور حول شمسنا، والعدد الحالي للمذنّبات المعروفة ثلاثة آلاف و650 مذنّبًا.