عقد وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير اجتماعا موسعا مع قيادات الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البري

وزير النقل,كامل الوزير,النقل,الطرق,الطرق والكباري

السبت 26 سبتمبر 2020 - 02:52
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كامل الوزير يجتمع بقيادات الهيئة العامة للطرق والكباري

عقد وزير النقل، الفريق مهندس كامل الوزير، اجتماعاً موسعاً مع قيادات الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البري والشركة القابضة  للطرق والكباري والنقل البري، وبحضور رؤساء الشركات المنفذة لعدد من مشروعات المرحلة الثالثة للمشروع القومي للطرق، وهي مشروعات ( تطوير و توسعة المرحلة الاولى من  تطوير طريق القاهرة/ أسوان الصحراوي الغربي – مشروع ازدواج طريق أسيوط / سوهاج (شرق النيل) - إزدواج طريق سفاجا / مرسى - مشروع رافد جمصة) وذلك لمتابعة معدلات تنفيذهذه المشروعات  الهامة.



  في بداية اللقاء، أكد الوزير أن المرحلة الثالثة من المشروع القومي للطرق الجاري تنفيذها تشمل  17 مشروعا، باجمالي أطوال 1300 كم بإجمالي تكلفة 35 مليار جنيه، مشيرًا إلى  ضرورة  الانتهاء من  تنفيذ  كافة المشروعات خلال المدة الزمنية المخصصة لها في الموازنة المالية، وأن يكون لكل مشروع خطة تفصيلية في مواقع العمل مبنية على أسس واقعية مرتبطة بحجم المعدات والعمالة والخامات بالمشروع، وأن يتم تنفيذ المشروعات وفقا لقياسات الجودة العالية، وأن يتم تدعيم قطاعات هيئة الطرق في مختلف أنحاء الجمهورية بمعدات جديدة.

ثم تابع الوزير معدلات أعمال تطوير و توسعة المرحلة الأولى من تطوير طريق القاهرة/ أسوان الصحراوي الغربي، في المسافة من  القاهرة حتى المنيا بطول 230 كم، حيث تم  تقسيم المرحلة الأولى إلى 12 قطاعا لسرعة الإنجاز، حيث سيصبح الطريق  3 حارات في كل اتجاه بعرض رصف 12 متر ، وإنشاء طريق للشاحنات 3حارات أسفلتى لإتجاه أسيوط بعرض رصف 11 متر ، و2 حارة خرسانى لإتجاه القاهرة بعرض رصف 9متر ، ويتضمن إنشاء عدد (21) عمل صناعي  ( 5 كباري + 16 نفق ).

ووجه الوزير بتكثيف المعدات والعمل على مدار الساعة؛ لسرعة الانتهاء من هذا المشروع الهام، خاصة وأن القيادة السياسية قد صدقت على إنهاء تطوير طريق "القاهرة/ أسوان الصحراوي الغربي" وامتداده حتى أرقين بطول ١٢٥٥ كم خلال ٤ سنوات، على أن تكون مراحل المشروع وفقاً لأولويات التنفيذ، بحيث تكون المرحلة الأولى من التقاطع مع طريق الفيوم حتى المنيا بطول ٢٣٠ كم، و المرحلة الثانية المسافة من المنيا حتى محور ديروط بطول ٩٠ كم، وكذلك المسافة من إدفو مرورا بأسوان وحتى توشكى بطول ٣٥٠ كم، أما المرحلة الثالثة فتشمل المسافة من محور ديروط مروراً بأسيوط وسوهاج وحتى قنا بطول ٢٥٠ كم، على أن تكون المرحلة الرابعة المسافة من قنا مروراً بالأقصر حتى إدفو بطول ٢٣٥ كم، وكذلك المسافة من توشكى حتي أرقين بطول ١٠٠ كم.

 

كما استعرض الوزير معدلات تنفيذ مشروع ازدواج طريق أسيوط / سوهاج (شرق النيل) بطول 145 كم، ليصبح بعرض رصف 9,6 متر ( 2 ) حارة مرورية + طبان مرصوف لكل اتجاه،  حيث يأتي تنفيذ المشروع، فى إطار تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية ، بضرورة ازدواج وتأمين سلامة المرور على الطرق الأكثر تسجيلا للحوادث، بالإضافة إلى سعي الدولة لمد شبكة عملاقة من الطرق كمحاور تنموية، تهدف إلى التوسع العمرانى والصناعى والزراعى بكافة محافظات الجمهورية، مشيرا إلى أن المشروع سيسهم فى تنمية حركة انتقال الأفراد والسائحين والبضائع وتعزيز السياحة بين صعيد مصر (أسيوط – سوهاج) وساحل البحر الأحمر (سفاجا – الغردقة)، كما يسهم أيضا فى تسهيل حركة الانتقال للمواطنين ونقل السلع الغذائية التى تعتمد عليها المناطق السياحية فى البحر الأحمر، بالإضافة إلى المساهمة في تحقيق التنمية الشاملة فى وسط الصعيد، حيث سيتكامل هذا الطريق مع طريقى سفاجا – سوهاج وسفاجا – قنا، الذين تم تنفيذهما ضمن المرحلة الأولى من المشروع القومي  وهذا الطريق استكمال لمحور "سفاجا – سوهاج – أسيوط" المتقاطع مع طريق سفاجا – قنا، وتبلغ أطوال الطرق الثلاثة المكونة لهذا المحور 450 كم. و

تابع الفريق مهندس كامل الوزير إزدواج طريق "سفاجا / مرسى علم" بطول 200كم والذي يشمل إنشاء طريق موازى للطريق القائم  2 حارة ليصبح بإجمالى عرض رصف 9,20 متر ، ووجه الوزير بسرعة تكثيف المعدات وموافاته بتقارير أسبوعية عن معدلات التنفيذ في مختلف القطاعات خاصة مع اهمية المشروع في المساهمة في استيعاب الحركة المرورية على الطريق وخاصة خدمة مناطق التنمية السياحية والمساهمة في الحد من الحوادث على الطريق.

وخلال استعراضه معدلات التنفيذ في مشروع تطوير طريق المنصورة – جمصة (رافد جمصة ) بطول 50 كم، والذي يشمل على إنشاء حارة ثالثة، بإنشاء حائط ساند من الدبش بعد فك التكاسي المائلة؛ لتوسيع الطريق مع الردم خلف التكاسي وتقوية الطريق الحالى وتغطية كامل الطريق بطبقتين أسفلت، مع تنفيذ الحواجز الخرسانية على جانبي الطريق وتوسعة الكباري السطحية.

وأكد وزير النقل ضرورة تكثيف الأعمال لسرعة الانتهاء من المشروع في الموعد المحدد و ضرورة تأمين مواقع العمل باستخدام العلامات الإرشادية والإضاءة أثناء تطوير ورفع كفاءة الطريق، وأن تتم الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية، مشيرًا إلى الأهمية الكبيرة للطريق  في الربط بين مدينة المنصورة وجمصة والطريق الدولي الساحلي.