على سلالم منزلها أخذت الطفلة حنين اسم مستعار تلهو بألعابها في انتظار انتهاء والدتها.. المزيد

المنيا,قتل,الصحة

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 09:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تبلغ من العمر 8 سنوات

رأته في أحضان عشيقته.. تفاصيل قتل شاب لشقيقته في المنيا

جثة
جثة

على سلالم منزلها، أخذت الطفلة حنين "اسم مستعار"، تلهو بألعابها، في انتظار انتهاء والدتها من إعداد الطعام؛ لتناول الغذاء، إلا أن صوتًا غريبًا جاءها من الطابق الأعلى، تتبعت الطفلة مصدر الصوت، لتجد أخيها في أحضان زوجة شقيقه الأكبر، في منظر لأول مرة تشاهده في حياتها التي امتدت على مدار 8 سنوات فقط، ومن هول الصدمة، فرت الطفلة لتنزوي في حجرتها.



طلب منها أخيها، الذي رأته يمارس الرزيلة مع عشيقته وهي زوجة شقيقه، ألا تخبر شقيقه الأكبر، حتى لا يُدمر أسرته ويقتل زوجته، واعدًا إياها ألا يفعل ذلك مرة أخرى، إلا أن زوجة شقيقه الأكبر طلبت منه قتل أخته، حتى لا تٌفشي سرهما وينفضح أمرهما.

وضع المتهمان خطة مٌحكمة لقتل الطفلة التي لم يتجاوز عمرها 8 سنوات، وبالفعل طلب المتهم من شقيقته الطفلة الصغيرة، الصعود للطابق الثالث، وقام بكتم أنفاسهما، ووقفت عشيقته تراقب المكان، حتى لا يتعقبهما أحد، وانتظرا حتى لفظت الطفلة أنفاسها الأخيرة، وقام الاثنان بإلقاء الجثة من سطح المنزل.

تفاصيل القضية

تفاصيل القضية تعود لعام 2019، حينما تلقى مدير أمن المنيا، بلاغًا من مركز شرطة سمالوط بوجود جثة لطفلة، ملقاة في الشارع بقرية دفش، ووالدها أكد سقوطها من أعلى المنزل دون علمه بكيفية سقوطها، إلا أن مفتش الصحة بعد توقيع الكشف الطبي أكد وجود شبهة جنائية في الوفاة.

تحريات المباحث أثبتت بعد تفريغ الكاميرات، قيام شقيق المجني عليها المدعو "عوض. ب. أ. ع "، 22 عامًا، عامل زراعي، بمعاونة عشيقته "بسمة. خ. م"، 19 عامًا، ربة منزل زوجة شقيق الأول، حيث أظهرت الكاميرات بالشارع، قيام المتهمان بإلقاء جُثة الطفلة المجني عليها.

المتهمان يعترفان بتفاصيل جريمتهم

ألقت القوات الأمنية القبض على المتهمين، واعترفا بارتكابهما للواقعة وأكد المتهم الأول أنه تربطه علاقة غير شرعية بزوجة شقيقه، منذ فترة طويلة، وخلال ممارسة الرذيلة مع عشيقته، شاهدته شقيقته الصغرى المجني عليها، فطلب منها ألا تُخبر أخيها أو والدتها، إلا أن عشيقته خشت افتضاح أمرها فطلبت منه قتل شقيقته.

ورويا المتهمان تفاصيل ارتكاب جريمتهما، حيث اتفقا سويا أن تراقب عشيقته المكان، وطلب المتهم من شقيقته الطفلة الصغيرة، الصعود للطابق الثالث، وكتم أنفاسها، وألقى بجثتها من أعلى سطح المنزل.

وأحالت النيابة العامة، المتهمان إلى محكمة جنايات المنيا التي أصدرت حكمها، بعد مرور 15 شهرًا، بإحالة أوراق المتهم وزوجة أخيه عشيقته إلى المفتي؛ لاستطلاع الرأي الشرعي نحو توقيع عقوبة الإعدام، وحددت جلسة 14 من شهر سبتمبر للنطق بالحكم.