صمممجموعة من العلماء في مركز أبحاث الطب التابع لمعهد الدراسات الطبية والبيولوجيةفي كوريا الشمالية لقاحاضد

كوريا الشمالية,فيروس كورونا,لقاح

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 19:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد ثبوت فعاليته.. كوريا الشمالية تبتكر لقاحًا ضد كورونا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

صمم مجموعة من العلماء في مركز أبحاث الطب التابع لمعهد الدراسات الطبية والبيولوجية في كوريا الشمالية، لقاحًا ضد فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” على أساس بيانات التسلسل الجيني لبروتين S المأخوذ من غشاء الفيروس التاجي، الذي يرتبط بالإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 (ACE2) في أغشية خلايا البشر، حسبما أفاد موقع "ميري" الكوري الشمالي، المختص بنشر الإنجازات العلمية.



وأكد العلماء، أنه تم التحقق من فعالية وأمان اللقاح، من خلال اختباره على الحيوانات، موضحين أن التجارب السريرية بدأت على البشر في أوائل يوليو.

وكشف الموقع الكوري الشمالي، أنه "بالنظر إلى عدم وجود أي مرضى مصابين بكوفيد-19، في كوريا الشمالية، يجري البحث عن طريقة لإجراء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية".

وتسعى العديد من الدول لإيجاد علاج للفيروس الذي تسبب بوفاة أكثر من 5 ملايين شخص حول العالم، وألحق بالاقتصاد العالمي خسائر كبيرة.

25 مليون إيراني أصيبوا بفيروس كورونا

وفي سياق منفصل، صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني، بأن هناك 25 مليون مواطن إيراني أصيبوا بعدوى فيروس كورونا،  كما أن هناك 35 مليونًا آخرين معرضين لخطر الإصابة بالفيروس، مشيرًا إلى أن إيران أعادت فرض إجراءات الإغلاق في العاصمة طهران وبعض المدن الأخرى، في إطار التدابير الوقائية التي اتخذتها معظم دول العالم لمكافحة تفشي الوباء.

وذكر الرئيس الإيراني حسن روحاني، في تصريحات تليفزيونية، اليوم السبت، أن 25 مليون إيراني أصيبوا بفيروس كورونا، استنادا إلى سناريو تقديري، بتقرير أعده نائب وزير البحث بوزارة الصحة الإيرانية، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وقال روحاني، في تقديرنا أن 25 مليون إيراني أصيبوا حتى الآن بفيروس كورونا، وأن هناك من 30 إلى 35 مليون شخص آخرين معرضين لخطر الإصابة بالفيروس، ومؤكدًا أن هناك 14 ألف شخص حياتهم جراء الإصابة بفيروس كورونا.   وأضاف حسن روحاني: أن هناك أكثر من 200 ألف شخص نُقلوا إلى المستشفيات، وتتوقع وزارة الصحة الإيرانية أن يتضاعف هذا العدد خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وفرضت السلطات الإيرانية، اليوم السبت، قيودًا لمدة أسبوع على العاصمة طهران، حيث حظرت الوظائف الدينية والثقافية بشكل مؤقت، وإغلاق المدارس الداخلية، والمقاهي، والمسابح الداخلية، والمتنزهات، وحدائق الحيوان.

ولفتت وكالة رويترز للأنباء، بأن هناك 22 مدينة وبلدة بمقاطعة خوزستان الجنوبية الغربية، سيتم إغلاقهم لمدة ثلاثة أيام، مؤكدة أن هذا القرار سيشمل بهبهان، حيث أطلقت الشرطة يوم الخميس الغاز المسيل للدموع على حشد تظاهر احتجاجًا على المصاعب الاقتصادية التي تشهدها إيران حاليًا.   وتعد إيران الدولة الأكثر تضررًا من فيروس كورونا في الشرق الأوسط، حيث ارتفع عدد إصابات ووفيات فيروس كورونا بشكل حاد، منذ تخفيف قيود الإغلاق منتصف شهر إبريل الماضي.