تعد السخرية سلاح المصريين الأبرز في مواجهة الأزمات ذلك السلاح استخدمه الشاب السكندري برسوم وديع صاحب الـ 25

اليوم الجديد,المصريين,إصابة,نتيجة,الزواج في زمن كورونا

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 16:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

دعوة الفرح على الكمامة.. أحدث صيحات الزواج في زمن كورونا

العرسان يرتديان كمامة دعوة الفرح
العرسان يرتديان كمامة دعوة الفرح

تعد السخرية سلاح المصريين الأبرز في مواجهة الأزمات، ذلك السلاح استخدمه الشاب السكندري، برسوم وديع، صاحب الـ 25 عامًا، برفقة خطيبته، سمر سمير، حين عزما على إتمام زواجهما في زمن انتشار فيروس كورونا المستجد، دون أصدقاء أو أقارب وفقًا لقرارات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ما دفعهم لإطلاق دعوة فرح مبتكرة تبقى ذكرى فقط لدى أصدقائهم الذي تمنعهم الإجراءات عن الحضور، فأزاح برسوم "الدعوة الكرتونية" التي يُرسم عليها صور العرسان ومعلومات الفرح من تاريخ ومكان، وبدلها بـ "كمامة طبية" طُبع على وجهها تلك التفاصيل، ليتذكر أصدقائهما بأن هؤلاء العرسان هم "عرسان الكورونا".



 ويقول برسوم وديع، العريس، إن خطبته قد طالت إلى 4 سنوات بسبب العديد من التأجيلات من كلا الطرفين نتيجة ظروف خارجة عن إرادتهم، لذا فلم يكن متاح أمامهم فرصة لتأجيل جديد لما بعد كورونا، الأمر الذي جعله برفقة خطيبته على عقد عزمهما وتحديد أقرب موعد لإتمام الزواج، وفقًا لما أقرته الكنيسة القبطية حول عدد الحضور.

وأضاف وديع لـ "اليوم الجديد"، أنه وفقًا للأوضاع الراهنة فلم يجد من الداعي أن يتم طباعة دعوة فرح، حيث أنه من الطبيعي ألا يوجه دعاوي للأصدقاء والأقارب وفي ذات الوقت ممنوع دخولهم، إلا أن إبنة خالته قد اقترحت عليهم فكرة مبتكرة تتمثل في طباعة الدعاوي على "الكمامات" ومن ثم يتم توزيعها على الأصدقاء ليضعوها ذكرى عندهم تحت شعار "عرسان الكورونا"، وذلك كنوع من السخرية من الوضع الراهن، قائلًا: "حاولنا نبسط نفسنا والناس اللي معانا بشكل لطيف".

 

نصحية على دعوة الفرح 

وأوضح أن لديه مطبعة لطباعة تلك الكروت، وهو ما شجعه على تنفيذ الفكرة بمنتهى السهولة، دون عليها كافة المعلومات الخاصة بالفرح باللغة الإنجليزية، كما اختتمها بنصيحة: "please do not forget the mask" ،التي تعني: "من فضلك لا تنسى الكمامة"، وهي نصيحة هدف من خلالها أن يحافظ أقاربه وأحبائه على صحتهم بضرورة ارتداء الكمامة بشكل عام وليست تلك الكمامة التي تعد للذكرى، وذلك حفاظًا على سلامتهم.

تكلفة الكمامة كدعوة فرح 

ولفت إلى طباعته 100 كمامة لتوزيعهم على أقرب الأقربين له، مشيرًا إلى أنه لم يتكلف سوى ثمن الكمامة الذي بلغ 2 جنيه، بينما الطباعة من مطبعته الخاصة، إلا أنه من الممكن أن تتكلف الطباعة والتغليف قرابة الـ 5 جنيهات للكمامة الواحدة.

 

 

مشاعر العرسان في زمن كورونا

وعلى الرغم من تلك الحلول الابتكارية إلا أن العريس في زمن كورونا تغيرت مشاعره، فأصبحت الفرحة ناقصة بسبب غياب أقرب الأقربين عن تلك الليلة التي تعد ليلة العمر، كما اكتست تحضيرات الفرح بطابع الخوف من انتقال العدوى خلال شراء المتطلبات اللازمة لشقتهما، بالإضافة إلى شراء الملابس والقلق من ارتداءها مسبقًا من قبل شخص مريض أثناء قياسها، إلا أنه حاولا الثنائي السير بالإجراءات الوقائية على أمل أن تمر الأمور بسلام دون أي إصابة.