أعلنت خدمات الطوارئ اندلاع حريق هائل داخل مبنى كاتدرائية نانتيس التاريخية غرب فرنسا مؤكدة أن الحريق..المزيد

الأطفال,حوادث,فرنسا,روسيا,حريق,سيارة,كاتدرائية,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,كاتدرائية نانتيس

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 13:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| اندلاع حريق ضخم داخل كاتدرائية نانت التاريخية

أعلنت خدمات الطوارئ الفرنسية، اندلاع حريق هائل داخل مبنى كاتدرائية نانتيس التاريخية غرب فرنسا، مؤكدة أن الحريق هائل وأن فرق الإطفاء غير قادرة على السيطرة عليه حتى الآن، ومشيرة إلى أنه تم إبلاغ الطوارئ عن الحريق في الساعة الثامنة صباحًا بالتوقيت المحلي، والسادسة صباحًا بتوقيت جرينتش، وأنه تم إرسال ما يزيد عن 60 رجلًا من رجال الإطفاء لمقر الكاتدرائية.



حريق كاتدرائية نانتيس غرب فرنسا

اشتعلت النيران صباح اليوم السبت، في كاتدرائية نانتيس غرب فرنسا، فهرع رجال الإطفاء إلى المبنى التاريخي في محاولة يائسة لإخماد الحريق، حيث تصاعد الدخان من الكاتدرائية بعد حريق كبير نشب بصحن المبنى، حسبما أفادت قناة فرانس 24 الفرنسية.

 

 

 

وأثار مشهد الحريق المدمر إنذارًا من السكان المحليين، الذين يأملون في عدم حدوث أضرار كبيرة للكنيسة، فقال أحد شهود العيان لصحيفة ديلي اكسبريس: إن الحريق ليس عملًا إجراميًا، ودعونا نأمل في أن تكون الآثار طفيفة، فيما صرح آخر بأن كافة هذه الحوادث لا يمكن أن تكون مجرد حوادث عادية أو من قبيل المصادفة.

 

 

وذكرت إدارة إطفاء الحرائق بإقليم لوار الأطلسية، أن رجال الأطفال لازالوا يعملون على إطفاء الحريق، وطالبت المواطنين بالابتعاد عن مقر الكاتدرائية، حسبما أفادت قناة روسيا اليوم الإخبارية.

من جانبه قال لوران فيرلي، رئيس إدارة الإطفاء المحلية، في تصريحات صحافية، أن رجال الإطفاء تمكنوا من السيطرة على الحريق بصورة مبدئية، وأن قوات الطوارئ دفعت بنحو 100 رجل إطفاء و45 سيارة إطفاء لموقع الحريق، الذي لم يتم التعرف على سبب نشوبه حتى الآن.

 

 

التاريخ يعيد نفسه بعد 48 عامًا

أفادت صحيفة ديلي اكسبريس، بأن النيران اندلعت في كاتدرائية نانت عام 1972، حينما اندلع حريق كبير على سطح الكنيسة، وتمكن رجال الإطفاء حينها من السيطرة على ألسنة اللهب، ولكن تضرر الإطار الخشبي الخارجي للمبني، بما تطلب إعادة ترميم كامل للمبنى الأول من نوعه في فرنسا.

وذكرت أن كاتدرائية نانت تعرضت أيضًا لأضرار جسيمة خلال الحرب العالمية الثانية، حينما سقطت القنابل على فرنسا في 15 يونيو عام 1944.

ويذكر أن كاتدرائية القديسين بطرس وبولس في نانت، بُنيت في القرن الخامس عشر الميلادي، واستغرقت أكثر من 450 عامًا، ويقل ارتفاعها 6 أمتار عن كاتدرائية نوتردام في باريس، والتي اندلع بها حريق هائل في إبريل الماضي، وأسفر عن أضرار جسيمة لها.