أنا لو مامثلتش أموت.. بهذه الجملة أطل علينا الفنان الكبير عبدالرحمن أبوزهرة قبل أيام يشكو عدم تواصل أهل الفن

مسلسل,المنتصربالله,عبدالرحمن أبوزهرة,نبيل الهجرسي,الوسط الفني

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 13:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عبدالرحمن أبو زهرة ليس الأول

نجوم الفن يتسولون الأدوار من قديم الأزل

الفنان عبدالرحمن أبوزهرة
الفنان عبدالرحمن أبوزهرة

"أنا لو مامثلتش أموت”.. بهذه الجملة أطل علينا الفنان الكبير عبدالرحمن أبو زهرة قبل أيام يشكو عدم تواصل أهل الفن معه، وبدا النجم اللامع وكأنه يتسول العمل، ما أثار غضب العديد من المتابعين والفنانيين أيضا، لكن اللافت للنظر أن أبو زهرة ليس أول فنان يتعرض لمثل هذا الموقف، بل سبقه كثيرون من العملاقة الذين تعرضوا للتجاهل من قِبل المخرجين والمنتجين والوسط الفني عموما.



عبدالعزيز مكيوي ينهار نفسيا وجسديا بسبب الغياب

في عام 2013 انتشرت عدة صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي للفنان الراحل عبدالعزيز مكيوي ينام على الرصيف بأحد شوارع القاهرة، بينما أثيرت شائعات عن كونه يتسول لعدم قدرته على العيش، ما مثَّل صدمة لمحبيه الذين افتقدوا ظهوره على الشاشة منذ تقديمه آخر عمل فني له عام 2002، عندما شارك في الجزء الثاني من مسلسل أوراق مصرية.

وبعد ضجة كبرى صرحت نقابة المهن التمثيلية أن تلك الصور تعود لعام 2011، وأن الفنان تم إياعه أحد المستشفيات الكبرى، بسبب تدهور حالته الصحية بدنيا وعصبيا، لتتواتر الأنباء بعدها عن أن السبب الرئيسي في أزمته الصحية هو تجاهل أهل الفن له ولتاريخه، وعدم عرض أي أدوار فنية عليه، وتفاقمت الأوضاع لعدم رغبته في استجداء العمل من أحد.

 

نبيل الهجرسي يدعو الله أن يكرمه بأدوار فنية

 بعد شفائه من الجلطة التي أصابته قبل وفاته بفترة، أطل الفنان نبيل الهجرسي على متابعيه من خلال أحد البرامج التليفزيونية ليتحدث عن رحلة المرض والشفاء، ويستطيع كل من تابع اللقاء أن يستشعر نبرة الحزن والانكسار التي لازمت الكوميديان خلال الحلقة، خصوصا عندما قال لمضيفه إنه يعاني من عدم عرض الأدوار الفنية عليه، موضحا أنه لا يستطيع العيش بدون ممارسة التمثيل الذي يعتبره جزء منه.

واكتمل المشهد الدرامي خلال البرنامج التليفزيوني عندما بدأ الهجرسي في الدعاء والابتهال إلى الله بأن يتذكره المخرجين وزملائه في الوسط، وأن يعرض عليه أحدهم دور فني يقوم بأدائه، مطالبا المذيع أن يدعو له هو الآخر حتى تتحقق تلك الأمنية، وكأنه يتسول العمل الذي طالما تمكَّن من تقديمه وأمتع المتابعين به.

 

المنتصر بالله يناشد الوسط بأن يتذكره

مداخلة هاتفية في أحد البرامج التليفزيونية أيضا كشفت عن حجم معاناة الكوميديان البارع المنتصر بالله الذي غيبه المرض عن الظهور الفني منذ نحو 15 عاما، لكن تلك المكالمة لم يجرها هو بنفسه، لكنها كانت لزوجته الفنانة المعتزلة عزيزة كساب، التي أكدت على الحزن والاكتئاب الذي يلازم زوجها بسبب شعوره بنسيانه من قِبَل زملائه وأصدقائه في الوسط وتجاهلهم له.

وأكدت “كساب” أن المنتصر بالله الذي غاب عن الشاشات منذ عام 2005 لم يقعده المرض إلا عام 2008، أي أن غيابه سبق إصابته بجلطة في المخ بنحو ثلاث سنوات كاملة، وأكدت على أن الفن النسبة لزوجها كالهواء، ودللت على ذلك بأنه خلال فترة مرضه كان يحاول القيام بأدوار بسيطة كلما عُرضت عليه، سواء في الإذاعة أو غيرها، موضحة أن تجاهل الفنان يتسبب في موته بالبطيء.

وخلال مداخلتها الهاتفية نقلت زوجة الفنان المنتصر بالله رسالته لزملائه وأصدقائه التي كان فحواها: "افتكروني لإني عمري ما نسيتكم أبدا".

 

يذكر أن الفنان الكبير عبد الرحمن أبوزهرة قال خلال مداخلة هاتفية له في أحد البرامج التليفزيونية، إنه يعاني من حالة اكتئاب حادة، موضحا أن ما يخرجه من تلك الحالة السيئة هو تمثيل دور كوميدي، مشددا على أنه يجيد القيام بمثل تلك الأدوار التي نفذها من قبل ببراعة.

وأضاف أبو زهرة أن كل المخرجين الموجودين على الساحة الفنية في الوقت الحالي لم يكونوا قد وُلِدوا بعد عندما كان في أوج نجوميته، موضحا أنه يتعرض لإهمال كبير من جانبهم، وأنه يفتقد التواصل مع من في الوسط الفني حاليا، لأن كل من كانوا يتواصلون معه وافهم الأجل المحتوم.

وتابع أبوزهرة في شكواه: "أنا كنت كوميديان معرفش ليه بيجيبوني ضيف شرف، واحتفلت في مارس الماضي بمرور 60 عامًا على احترافي الفن".