حذر فيكتور فونت المرشح على رئاسة نادي برشلونة الإسباني من مصير النادي الكتالوني وتحويله لميلان أو مانشستر يو

مانشستر يونايتد,برشلونة,دوري أبطال أوروبا,كامب نو,ميسي,انتخابات,الدوري الإسباني

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

المرشح لرئاسة برشلونة: نتجه لأن نكون ميلان ومانشستر جدد

حذر فيكتور فونت، المرشح على رئاسة نادي برشلونة الإسباني، من مصير النادي الكتالوني وتحويله لميلان أو مانشستر يونايتد جديد، وذلك في حالة استمرار عدم قدرته على التنافس على البطولات الكبرى، مما يحول برشلونة لمصير اليونايتد والميلان بالابتعاد عن التتويج بالبطولات المختلفة بعد فترة من سيطرتهم على الساحة المحلية والأوروبية، مشيرًا إلى أنه يتخوف من أن يصبح مصير برشلونة كذلك.



وقال فونت في حوار مع شبكة "بي بي سي" البريطانية": "برشلونة كان أحد أنجح الأندية الأوروبية، وهو الآن يخاطر بأن يكون غير قادر على التنافس على أعلى الألقاب مما يحوله لميلان جديد او مانشستر يونايتد جديد، أندية كانت عظيمة واختفت".

وأضاف المرشح الرئاسي لنادي برشلونة: "أعمل في مشروعي الرئاسي منذ عام 2013، النادي الكتالوني يواجه عاصفة في استبدال جيل رئيسي من اللاعبين بجيل جديد، يتم تجديد كامب نو ويواجه النادي أثار اللاحقة لوباء كوورنا، وضعت كل الخطط، وما لم نضع كافة تصوراتنا سنتحول لمثل تلك الأندية العظيمة والتي بدأت في الاهتفاء".

وعن ميسي قال فونت أنه يوجه رسالة لميسي أن يبقى في برشلونة، مشيرًا إلى أنه سيساعده من أجل الفوز بلقبين آخرين في مسابقة دوري أبطال أوروبا في نهاية مسيرته وذلك عندما يتولى رئاسة النادي الكتالوني".

وأضاف المرشح الرئاسي قائلًا: "ميسي غير سعيد في النادي حاليًا ويشك في ما يفعله النادي في المستقبل، ربما يكون محبطًا بعض الشيء، عامًا بعد عام، هو غير قادر على رفع الألقاب خاصة دوري أبطال أوروبا".

ووجه فونت، وعدًا لقائد الفريق الكتالوني قائلًا: "أريد أن أوضح شيئًا لميسي، وهي إذا تمكنت من الفوز بالانتخابات المقبلة، سنضع جميع الخيارات لتزويده وتزويد الفريق بأفضل العناصر من مدربين ولاعبين، من أجل الفوز بلقبين دوري أبطال أوروبا".

ويسعى فونت للترشح في انتخابات رئاسة نادي برشلونة أمام جوزيف ماريا بارتيمو الرئيس الحالي للنادي، وذلك في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل.

صدام ميسي وبرشلونة

وخسر برشلونة لقب الدوري الإسباني أمس لصالح منافسه ريال مدريد قبل النهاية بجولة واحدة، وذلك وسط غضب ميسي من إدارة نادي برشلونة وتهديده بالرحيل عن صفوف النادي عقب نهاية عقده مع الفريق بنهاية الموسم المقبل.