التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر تقنية الفيديو كونفرنس بأعضاء بعثة الأعمال

الاتصالات,وزير الاتصالات,تكنولوجيا,وزارة الاتصالات,بورسعيد,دعم,التكنولوجيا,مصر والمانيا

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 01:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تدعم التكنولوجيا الرقمية للشركات الصغيرة

تفاصيل لقاء وزير الاتصالات مع البعثة الافتراضية الأولى من ألمانيا لمصر

لقاء وزير الاتصالات مع البعثة الافتراضية الألمانية لمصر
لقاء وزير الاتصالات مع البعثة الافتراضية الألمانية لمصر

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلوماتعبر تقنية الفيديو كونفرنس بأعضاء بعثة الأعمال الافتراضية الأولى من ألمانيا لمصر في مجال التكنولوجيات الرقمية لـ الشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك بتنظيم الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة، وذلك بحضور بعثة الأعمال الافتراضية سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بالقاهرة الدكتور سيريل نون، وممثل وزارة الاقتصاد والطاقة الألمانية، والمهندس عماد غالي رئيس الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة.



وخلال اللقاء استعرض الدكتور عمرو طلعت مع المشاركين في بعثة الأعمال من شركات مصرية وألمانية، استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لـ بناء مصر الرقميةثلاث محاورلـبناء مصر الرقمية وترتكز استراتيجية الوزارة في بناء مصر الرقمية على ثلاثة محاور، وهى: "تنمية المهارات الرقمية، ودعم الإبداع الرقمي، وتحقيق التحول الرقمي".

وأكد الدكتور عمرو طلعت على اهتمام الوزارة بإعداد كوادر بشرية مدربة في مجالات التكنولوجيات الرقمية وتشجيع الشباب على العمل الحر وتأهيلهم بما يمكنهم من المنافسة في الأسواق العالمية.

خطة الاستثمار في العقول البشرية والمستهدف منها

وأوضح الوزير أن ذلك يأتي من خلال تنفيذ خطة للاستثمار في العقول البشرية بمستهدف 100 ألف متدرب مع نهاية العام الحالي، إلى إطلاق الوزارة للعديد من المبادرات التي تهدف إلى دعم الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال. وأوضح الوزير أنه تم البدء في 2019 في تنفيذ مشروع تجريبي لـ التحول الرقمي في محافظة بورسعيد تم خلاله إطلاق 150 خدمة حكومية رقمية.

ويتم العمل حاليا على إطلاق عدد من الخدمات الحكومية الرقمية للمواطنين على مستوى الجمهورية من خلال منافذ مختلفة لضمان إتاحتها لكافة فئات المجتمع باختلاف انماط استخدامهم للتكنولوجيا، مشيرا إلى استثمارات الدولة في البنية التحتية للاتصالات والتي أدت إلى استيعاب الاستخدام الكثيف للإنترنت خلال جائحة كورونا.

وأشار "طلعت" إلى أن استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعني بالتركيز على التخصص في مجالات معينة ومنها علوم البيانات والذكاء الاصطناعي.

وأوضح أن مصر تمتلك فرصا واعدة لتصبح مركزا إقليميا في مجال صناعة مراكز البيانات في ظل مرور عدد من الكابلات البحرية بأراضيها والجهود المبذولة لإعداد البيئة التشريعية الملائمة لنمو هذه الصناعة ومنها اعداد قانون حماية البيانات الشخصية.

وأكد على حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تهيئة البيئة المحفزة للشركات العالمية لإنشاء مراكز بيانات وكذلك لفتح مراكز تميز في مصر لتصدير خدماتها الرقمية من مصر للأسواق العالمية.

وأضاف أن ألمانيا من الدول الرائدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأنها من الأسواق الاستراتيجية في هذه الصناعة. مؤكدا على تطلعه الى تعزيز التعاون بين البلدين في هذا المجال في ظل ما تملكه مصر من كوادر شابة مدربة بشكل احترافي في المجالات التكنولوجية. وأشار إلى أهمية التعاون المشترك من اجل تدرب الشباب لاكتساب اللغة الألمانية بما يمكنهم من العمل في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالأسواق الألمانية.

كما أشار الوزير إلى أن إجمالي صادرات خدمات تكنولوجيا المعلومات خلال العام المالي 2018/2019  بلغ نحو 3.6 مليار دولار.

مصر ضمن أفضل 15 موقعًا عالميًا في خدمات التكنولوجيا العابرة للحدود

جاءت مصر كواحدة من أفضل 15 موقعًا عالمي في تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات العابرة للحدود،  كما تم تأسيس 1613 شركة جديدة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بزيادة بلغت 16.5% عن العام المالي الذي يسبقه.  

وأكد الدكتور سيريل نون سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بالقاهرة على أن هذا اللقاء يفتح فصلا جديدا من التعاون المصري والألماني في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأعرب عن ترحيبه بالعمل المشترك والتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تنمية مهارات اللغة الألمانية لدى الشباب المصري المتخصص في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 كما أكد المهندس عماد غالي رئيس الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة على ان تكنولوجيا المعلومات تعد من أكثر القطاعات نموا في مصر، وذلك بسبب جاذبية الموارد المصرية وكثرة المواهب الشابة وزيادة الاعتماد على تكنولوجيا المعلومات في الصناعات الصغيرة مما جعل مصر من أكثر الأسواق جاذبية في المنطقة.

وأضاف أن هناك أيضا العديد من الشركات المصرية ومنها الناشئة والتي تعمل في السوق الألماني والأوروبي في غاية النجاح بسبب أن بيئة الأعمال للشركات الناشئة في مصر والمدعومة بالتكنولوجيا تفتح الباب أمام الصادرات خارج مصر.

ومن ناحية أخرى، أنشأت العديد من الشركات الألمانية والأوروبية مراكز للتميز في مصر مثل siemens mentor ، وأبدى عدد من الشركات الألمانية خلال اللقاء عن رغبتها في العمل في السوق المصري، والتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والغرفة؛ من أجل تعزيز استثماراتها في مصر في عدد من المجالات ومن أبرزها تكنولوجيات التحول الرقمي والواقع المعزز والتكنولوجيات المالية.