توج فري ريال مدريد بشكل رسمي ببطولة الدوري الإسباني 2019/2020 وذلك بعد الفوز ليلة أمس على حساب فياريال بهدفي

للفريق,ليفربول,برشلونة,مانشستر سيتي,ملعب الاتحاد,البريميرليج,ميسي,ليونيل ميسي,يوفنتوس,الدوري الإسباني,بنزيما,باريس سان جيرمان,كلوب,المباراة,الملكي

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

زيدان أسطورة الريال.. أكمل النصف الأول من الرواية وتبقى الأخر

زيدان يحتفل مع لاعبي الريال بالليجا
زيدان يحتفل مع لاعبي الريال بالليجا

توج فريق ريال مدريد  بشكل رسمي ببطولة الدوري الإسباني 2019/2020، وذلك بعد الفوز ليلة أمس على حساب فياريال بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين في الجولة الـ 37 وقبل الأخيرة من الليجا، ليصل الفريق إلى لقب الدوري رقم 34 في تاريخه، والمرة الأولى منذ أخر تتويج باللقب للفريق منذ 2017 حيث سيطر الغريم الأذلي برشلونة على البطولة في النسختين الماضيتين.



زين الدين زيدان، المدير الفني للملكي الذي بات أسطورة النادي، عاد لتولي المسئولية الفنية للفريق بعد 10 أشهر من تقديم استقالته وقاد الفريق لتحقيق لقب غائب عن الفريق منذ رحيله.

الفرنسي كانت عودته باهته وفي الموسم الحالي بدأ الليجا باستقبال 6 أهداف في أول 4 مباريات، ولكن الفريق بدأ يقدم أداءًا جيدًا على صعيد الدفاع وقلت أعداد الأعداد التي يستقبلها الفريق وخرج من كثير من المباريات محافظًا على نظافة شباكه.

بجانب تحسن الأداء الدفاعي فإن الفريق في الجانب الهجومي شهد تألق مهاجم الفريق كريم بنزيما الذي يعتمد عليه زيدان بشكل أساسي في تشكيلة الفريق، ويعتمد اللاعب على الإمدادات الهجومية التي يتلاقها في كل مباراة من زملائه، حتى وصل إلى الهدف رقم 21، يأتي بها في المركز الثاني في جدول ترتيب هدافي الليجا بفارق هدفين عن المتصدر ليونيل ميسي مهاجم برشلونة.

واستطاع زيدان أن يحقق الليجا بعد خوضه 37 مباراة وفاز في 26 مباراة ولم يخسر سوى ثلاث مباريات فقط، وتعادل في ثماني مباريات.

أبرزت صحيفة الماركا الإسبانية تتويج ريال مدريد باللقب وأشادت بزين الدين زيدان، الذي توج بالليجا مع الملكي للمرة الثانية ليكون لقبه الـ 11 خلال 209 مباراة ليكون بذلك الفرنسي يحقق لقبًا كل 19 مباراة.

أسطورة زيدان مع ريال مدريد أصبحت حقيقة، فالفرنسي هو الوحيد الذي تمكن من التتويج بلقبي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا مع الريال في موسم 2016/2017، بعدما فاز بالليجا متفوقًا على برشلونة برصيد 93 نقطة، وفاز على يوفنتوس في نهائي الأبطال بأربعة أهداف مقابل هدف.

زيدان أنهى مع الريال النصف الأول وتبقى أمامه النصف الأخر من الإنجاز الذي لم يحققه سواه، وهو الجمع بين الليجا ودوري الأبطال.

مشوار زيدان في بطولة دوري الأبطال للموسم الحالي لم تكن بالبداية الرائعة، حيث بدأ المسابقة، بتلقي هزيمة ثقيلة أمام باريس سان جيرمان بثلاثية نظيفة، ثم تعادل مع كلوب براج بهدفين لمثلهما على ملعبه ووسط جماهير، ثم حقق فوزًا باهتًا على جلاتا سراي بهدف نظيف، ثم بدأ في استعادة بريقه بفوز كبير على سراي بسداسية نظيفة، ثم أهدر نقطتين وتعادل مع باريس بهدفين لمثلهما ثم فاز على براج بثلاثية مقابل هدف ليتأهل الملكي للدور المقبل في البطولة محتلًا المركز الثاني في مجموعته برصيد 11 نقطة خلف المتصدر باريس سان جيرمان برصيد 16 نقطة.

تأهل ريال إلى الدور الـ 16 من البطولة ووقع في طريق مانشستر سيتي الإنجليزي ولكن جماهير الريال تلقت صدمة بعدما خسر الفريق في المباراة التي اقيمت عل ملعب سنتياجو بيرنابيو بهدفين مقابل هدف، وسيخوض مباراة قوية أمام الفريق في إنجلترا.

ولكن أداء ريال مدريد بعد العودة لإستكمال النشاط بعد توقف المسابقة بسبب فيروس كورونا المستجد، أدى مباريات قوية خاصة على صعيد الدفاع حيث اهتزت شباك الفريق في ثلاث مناسبات فقط خلال تسع مباريات، وتمكن من الخروج بشباك نظيفة خمس مرات متتالية، ليكون شغله الشاغل في الفترة المقبلة مواجهة مانشستر سيتي الذي استفاق وقدم مباريات جيدة بعد العودة من التوقف خاصة الفوز الكبير الذي حققه الفريق على ليفربول المتوج بلقب البريميرليج.

وفوز الملكي بالبطولة سيجعل لاعبو الفريق متحمسين لتحقيق العودة أمام مانشستر سيتي على الرغم من صعوبتها، ولكن الأمر الجيد هو أن المباراة ستكون دون حضور جماهير على ملعب الاتحاد معقل السيتي وستصبح المباراة متكافئة دون حضور الجماهير.

الريال يمتلك سجلًا جيدًا أمام مانشستر سيتي حيث التقا الفريقان فقط في خمس مباريات وفاز الملكي في مباراتين وخسر مباراة واحدة وانتهت مباراتان بالتعادل، وسجل لاعبوه ستة أهداف واستقبلت شباكه خمسة أهداف، ويعد كريم بنزيما مهاجم الريال صاحب أكبر أهداف في تاريخ المواجهات المباشرة بين الفريقين حيث سجل هدفين.