علقت الفنانة أميرة فتحي على ظاهرة التحرش والتنمر المنتشرة حاليا وخاصة التي يتم توجيهها للفنانين وأن النساء

فيس بوك,النساء,نتيجة,أميرة فتحي,اميرة فتحي,التحرش بأميرة فتحي

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 10:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| أميرة فتحي تتعرض للتحرش من النساء

أميرة فتحي
أميرة فتحي

علقت الفنانة أميرة فتحي على ظاهرة التحرش والتنمر المنتشرة حاليًا، وخاصة التي يتم توجيهها للفنانين، وأن النساء أصبحن يتحرشن أكثر من الرجال في كثير من الأحوال وألفاظهم أصبحت أشد قسوة، وأن التحرش لم يقتصر على الرجال فقط، حيث نشرت الفنانة، منشور على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قالت فيه:" مكنتش عايزة أتكلم في موضوع التحرش بس اللي عايزة أقوله إن التحرش بالألفاظ ميقلش عن التحرش الجسدي أنا من أيام تقريبًا اتصورت مع صديقي وفي نفس الوقت هو مدربى الخاص اللي معايا في الجيم وكانت صورة عادية جدًا وكان في جزء من جسمي بان من التيشرت غصب عني حاجة مقصدهاش".



 

 

 

  وتابعت: "اللي عايزة أقوله إني اكتشفت إن اللي اتحرشوا بيا لفظياً هما البنات والستات للأسف وده شفته على جروب خاص بالستات وأنا في الجروب ده لكن عمري ما اتفاعلت معاه وحد من أصدقائي هو اللي قالي لأنه بيشتغل في مباحث الإنترنت وسألني لو عايزة أقدم بلاغ في الجروب قلتله لأ واكتفيت إنه مسح الصورة وللأسف إن أدمن الجروب من الأصدقاء اللي عندي هنا يعني زي ما في رجالة متحرشين في ستات متحرشين وأنا شايفة إن دول أصعب.. ودي وجهة نظري".

ومن خلال تصريح صحفي، قالت أميرة فتحي تعقيبًا على ما ورد من تعليقات سيئة على الصور الخاصة بها والتي قامت بنشرها مؤخرًا برفقة المدرب الخاص بها في الجيم:" تعرضت لألفاظ سيئة كثيرة من السيدات على الجروبات النسائية الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، والتي أدهشتني أنها صادرة من سيدات".

 

 

وأضافت أميرة فتحي:"جاءت هذه التعليقات نتيجة ظهور جزء من جسدي بالصورة بسبب التمرين، لأجد تعليقات في منتهى القذارة وكلام في منتهى التطاول، ولو رأي الرجال تعليقات النساء، سيعلموا أنهم "غلابة" بجوارهم.

وأوضحت أميرة فتحي، أن هناك تحرش يصدر من النساء تجاه النساء أكثر انحطاطًا مما يتفوه به الرجال، ولا يمكن أن يقال بالأساس، واستطردت أنها لن تقوم بتقديم بلاغ لمباحث الألكترونية ، وأن أحد أصدقاءها أكد لها أن هذه المجموعات سيتم إغلاقها قريبًا.