بالتزامن مع توتر العلاقات المصرية الإثيوبية على خلفية أزمة سد النهضة التقىوزير الخارجية التركي مولود تشاويش أ

قضية,تويتر,تركيا,السودان,وزير الخارجية,البحيرة

الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 10:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مفاجأة.. وزير الخارجية التركي يستقبل مبعوث رئيس الوزراء الإثيوبي

بالتزامن مع توتر العلاقات المصرية الإثيوبية على خلفية أزمة سد النهضة التقى وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، مع مولاتو تيشومي فيرتو المبعوث الخاص لرئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد على، في إنقرة  حيث عددا من الملفات ذات الأهتمام المشترك، وبحث الطرفان العلاقات الثنائية بين تركيا وإثيوبيا، إضافة للتطورات الإقليمية وعلى رأسها موضوع سد النهضة.



 

وقال وزير الخارجية التركي في تغريدة نشرها على حسابه في «تويتر» إن “اللقاء مع فيرتو كان ناجحا ومثمرا”.

وتابع أن “البلدين سيعززان الزيارات المتبادلة بينهما، وكذلك الحوار، فضلا عن تعزيز التجارة والاستثمار بينهما”.

وكانت وزارة الخارجية الإثيوبية أبلغت السودان بعدم صحة خبر بدء السلطات الإثيوبية ملء سد النهضة، وأوضحت أن وزير الموارد المائية والري الإثيوبي لم يدل بتصريحات نُسبت إليه يوم الأربعاء، ببدء ملء السد.

جاء ذلك خلال لقاء مدير إدارة دول الجوار في وزارة الخارجية السودانية، السفير بابكر الصديق محمد الأمين، بالقائم بالأعمال الإثيوبي، مكونن قوسايي تيبا صباح الخميس.

وقال القائم بالأعمال الإثيوبي إن سلطات بلاده لم تغلق بوابات سد النهضة، ولم تحتجز المياه الداخلة. ولكن ما حدث هو أن المياه تجمعت في بحيرة السد بشكل طبيعي خلال موسم الأمطار الحالي.

كما أكد التزام بلاده بالاستمرار في المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الأفريقي حول قضية سد النهضة، وبإعلان المبادئ الموقع بين السودان وإثيوبيا ومصر.

وجدد مدير إدارة دول الجوار في وزارة الخارجية التزام السودان بالمفاوضات بإشراف الاتحاد الأفريقي، والسعي لحل توافقي لمصلحة البلدان الثلاثة، ورفض أي إجراءات أحادية، خاصة ما يخص سلامة تشغيل سد الروصيرص، الذى يقع على مسافة قريبة من سد النهضة الإثيوبي.