أوضح الرئيس السيسي أن أي تهديد لليبيا يعتبر تهديدا لمصر كما أن أمن واستقرار ليبيا من أمن واستقرار.. المزيد

السيسي,ليبيا,مصر,مجلس النواب,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

السبت 19 سبتمبر 2020 - 22:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خلال لقائه مع مشايخ القبائل..

السيسي: لن نسمح للإرهابيين بدخول مصر من اتجاه ليبيا

جانب من لقاء الرئيس السيسي مع مشايخ ليبيا
جانب من لقاء الرئيس السيسي مع مشايخ ليبيا

أوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، أن أي تهديد لليبيا يعتبر تهديدًا لمصر، كما أن أمن واستقرار ليبيا من أمن واستقرار مصر أيضًا، مؤكدًا أن البلاد تتمزق بوجود المليشيات بها ولا تستقر أبدًا، وجاء ذلك خلال لقائه مع مشايخ وأعيان القبائل الليبية الممثلة لأطياف الشعب الليبي، اليوم الخميس.



السيسي: مصر لا تزال تعاني من الإرهاب

وقال السيسي، إن مصر تعاني ولا تزال تعاني من الإرهاب، متابعًا: "معندناش استعداد أن الميليشيات والجماعات الإرهابية تدخل مصر".

وأضاف الرئيس السيسي: “أننا اليوم نتحدث عن مستقبل الأجيال القادمة التي وضعت حياتها ومستقبلها في أعناقنا.. فيجب المحافظة على مستقبلهم”.

السيسي: لا يمكن المساس بالعلاقات المصرية الليبية

واستطرد الرئيس السيسي، خلال لقائه مع مشايخ القبائل الليبية، أن العلاقات بين الشعبين المصري والليبي تمتد على مر التاريخ، ولا يمكن بأي حال من الأحوال المساس بها، قائلًا: "أؤكد لكم أن دفاع مصر عن ليبيا، والعكس صحيح، له التزام ناتج عن حالة التكاتف الوطني بين البلدين”.

وأكد الرئيس السيسي، أن الخطوط الحمراء التي أعلنها من قبل في سيدي براني هي بالأساس دعوة للسلام وإنهاء الصراع في ليبيا، إلا أن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة أي تحركات تشكل تهديدًا مباشرًا قويًا للأمن القومي ليس المصري والليبي فقط وإنما العربي والإقليمي والدولي.

ووجّه رسالة قوية للشعب الليبي، قائلًا: "إن الهدف الأساسي للجهود المصرية على كافة المستويات تجاه ليبيا هو تفعيل الإرادة الحرة للشعب من أجل مستقبل أفضل للأجيال القادمة من أبنائه".

مشايخ القبائل الليبية يفوضون السيسي للتدخل في ليبيا 

فيما أعرب مشايخ وأعيان القبائل الليبية عن كامل تفويضهم للرئيس والقوات المسلحة المصرية للتدخل لحماية السيادة الليبية، واتخاذ الإجراءات كافة لتأمين مصالح الأمن القومي لليبيا ومصر ومواجهة التحديات المشتركة، وذلك ترسيخًا لدعوة مجلس النواب الليبي لمصر للتدخل لحماية الشعب الليبي والحفاظ على وحدة وسلامة أراضي بلاده.

وجاء ذلك بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، ووزيرا الدفاع والخارجية، ورئيس جهاز المخابرات العامة.